اكتشاف ثلاثة مخلوقات جديدة في “العالم المفقود” بأستراليا

اكتشاف ثلاثة مخلوقات جديدة في “العالم المفقود” بأستراليا

اكتشف العلماء ثلاثة أنواع جديدة من الحيوانات في الغابات المطيرة المسماة “العالم المفقود” في أستراليا، وهي غير معروفة سابقاً، تمت حمايتها لملايين السنين عن طريق صخور الغرانيت الضخمة التي لا يمكن اختراقها.

واكتشفت هذه الحيوانات وهي أبو بريص الورقي، والسكينك الذهبي، والضفادع التي تعيش في صخور الجرانيت في الغابات المطيرة الصخرية الفريدة من نوعها في كيب ميلفيل 1،500 كيلومترا “900 ميلا” إلى الشمال الغربي من بريسبان، ثالث مدينة في أستراليا من حيث عدد السكان.

وقال كونراد هوسكين من جامعة جيمس كوك، الذي قاد البعثة مع الجمعية الجغرافية الوطنية الأمريكية: “إنها تبدو متميزة جداً ومجرد إلقاء نظرة عليها تشعرك بالنجاح الباهر،هذا أمر جديد تماماً”.

ومنطقة ميلفيل وعرة وصعب الوصول إليها تقريباً لأن الملايين من صخور الغرانيت الضخمة تتكدس لمئات الأمتار داخل الغابات المطيرة.

ويظهر الضفدع فقط خلال موسم الصيف الرطب للتزاوج في المطر ويتغذى على الحشرات بين الصخور السطحية.

وقال الدكتور هوسكين “إننا نميل إلى جعل أستراليا منطقة مستكشفة بشكل جيد”، مضيفاً: “هذا الاكتشاف يظهر أن هناك مناطق نائية غير مستكشفة في أستراليا، وهذا أمر مثير حقاً”.

يشا إلى أن هوسكين وفريقه طاروا فوق الغابات المطيرة على متن مروحية، وخططوا للعودة في غضون أشهر قليلة إلى مواصلة البحث عن أنواع جديدة، بما في ذلك القواقع والعناكب والثدييات الصغيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث