حقوقيون موريتانيون يستنكرون جرائم الاغتصاب

حقوقيون موريتانيون يستنكرون جرائم الاغتصاب

نواكشوط – (خاص) من محمد سالم الخليفة

تظاهر المئات من الحقوقيين وناشطي المجتمع المدني الموريتاني الخميس أمام القصر الرئاسي بالعاصمة نواكشوط منددين بتصاعد جرائم الخطف والاغتصاب.

وحمل المشاركون في التظاهرة التي تزامنت مع اجتماع الحكومة شعارات تستنكر أحداث العنف الجنسي التي راح ضحيتها عدد من الفتيات والقاصرات خلال الأيام والأسابيع الماضية.

وشهدت التظاهرة التي مثلت النساء غالبية المشاركين فيها أهالي وأقارب بعض ضحايا الاغتصاب.

وكانت العاصمة نواكشوط قد عاشت الأحد الماضي حزناً على وقع حادثة عنف مروعة راحت ضحيتها الطفلة خدي توري، ذات السنوات الستة، التي عثر عليها ميتة على شاطئ المحيط الأطلسي، بعدما تعرضت لعملية خطف واغتصاب.

وعلى هامش التظاهرة وزعت منظمة آدم الناشطة في مجال حماية الطفل بياناً طالبت فيه بمعاقبة مرتكبي الجريمة التي تعرّضت لها الطفلة خدي تورى.

ودعت المنظمة السلطات الأمنية إلى التصدي لظواهر الإغتصاب والقتل كما طالبتها بـ”غلق أوكار الدعارة التي باتت تؤرق المواطنين وتهدد كيان المجتمع على حد تعبير البيان.

وفي السياق ذاته، أحال وكيل النيابة بالعاصمة إلى السجن خمسة من عناصر أمن الطرق بعد اتهامهم بالقيام باغتصاب جماعي لفتاة سنغالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث