سياسيون وفنانون يُبتزون عبر الدعارة الالكترونية في لبنان

سياسيون وفنانون يُبتزون عبر الدعارة الالكترونية في لبنان
المصدر: بيروت- (خاص) من هناء الرحيم

أهلاً بك في عالم الدعارة، حيث رغباتك أوامر ولا شيء محظور لا رجال ولا نساء، هذا ما يتبادر إلى ذهن من يدخل إلى المواقع الإباحية في لبنان، وهذا ما يصوّر له.

المشكلة لا تكمن فقط في عدم قانونية هذا العمل بل في ابتزاز رواد هذه المواقع عبر التهديد بفضحهم، خصوصاً إذا ما مارس الزبون الجنس عبر “الويب كام” إذ يتم تصويره ليصار إلى تهديده بالفضيحة.

عدد كبير من هؤلاء “الزبائن” وجوه معروفة فنانون وسياسيون لبنانيون يستدرجهم أصحاب المواقع كل بطريقة مختلفة ليبتزوهم لاحقاً.

واستطاع مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية كشف هويات الذين يديرون هذه الشبكة الإحترافية، وتبين أن مواقعهم الجغرافية في الضاحية الجنوبية، وﻫم ﺛﻼﺛﺔ اﻷول ﯾدﻋﻰ ع.ف وﻫو ﻣن أﺻﺣﺎب اﻟﺳواﺑق وﻣﻬﻣﺗﻪ اﻟﺗﺳوﯾق، أﻣﺎ اﻟﺛﺎﻧﻲ ﻓﯾﺑدأ اﺳم ﻋﺎﺋﻠﺗﻪ ﺑﺣرف “ص” واﻟﺛﺎﻟث ﺑﺣرف “خ” وﻫﻣﺎ ﻧﺎﺷطﺎن إﻟﻰ ﺟﺎﻧب ﻋﻣﻠﯾﺎت اﻟدﻋﺎرة ﺑﻌﻣﻠﯾﺎت اﺣﺗﯾﺎل ﻋﻠﻰ الإﻧﺗرﻧت، وﺟﻣﯾﻊ اﻟﻣطﻠوﺑﯾن ﯾﺗﻧﻘﻠون ﺑﯾن اﻟﺟﻧوب واﻟﺿﺎﺣﯾﺔ.

وبحسب مصدر أمني لم ﯾﺗم اﻟﻘﺑض ﺑﻌد ﻋﻠﻰ ﻫؤﻻء ﻷﻧﻬم ﻣﺣﺗرﻓون أﻛﺛر ﻣن ﺗﺟﺎر اﻟﻣﺧدارت وهم يلجاون إلى بؤر أمنية للتخفي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث