السعودية تعفي مدمني المخدرات من العقوبات

السعودية تعفي مدمني المخدرات من العقوبات
المصدر: الرياض

استثنى نظام مكافحة المخدرات في المملكة العربية السعودية المدمنين من العقوبات المقررة على جرائم المخدرات.

ويأتي استثناء المدمنين من العقوبات كمحاولة لتشجيع من يعاني الإدمان على اللجوء إلى المراكز الطبية المعنية لتلقي العلاج بعد أن قدمت السُّلطات ضمانات برفع العقوبات عن المدمنين.

واعتبر نظام مكافحة المخدرات أن المدمن شخص مريض وليس مجرماً؛ وقال مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية عبد الإله الشريف لصحيفة محلية إن “النظام يتعامل مع المدمن على أنه شخص مريض وليس مدمناً”.

وأضاف “الشريف”: إن الإدارات التابعة لمكافحة المخدرات في جميع مناطق المملكة تقوم بنقل المدمن للعلاج في مستشفيات الأمل قسراً في حال الرفض وبشكل حضاري، بإرسال فرقة مدنية تابعة للإدارة بطلب من أسرته أو ذويه دون مساءلته أو معاقبته، ويتم متابعته لتلقيه العلاج بالتنسيق مع المستشفى وحتى تعافيه من الإدمان.

وتم توظيف أكثر من 73 متعافي منذ إنشاء برنامج الدعم الذاتي منذ أكثر من 10 أعوام الذي يندرج ضمن اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات.

وكانت وزارة الصحة السعودية اعتمدت إنشاء مستشفى الصحة النفسية ومعالجة الإدمان في منطقة الرياض بسعة 500 سرير بتكلفة إجمالية 350 مليون ريال ليكون رديفاً لمجمع الأمل و الصحة النفسية الحالي وليرتفع عدد الأسرَّة المخصصة للصحة النفسية بمدينة الرياض إلى 1000 سرير.

وتأتي الإجراءات الرسمية كمحاولة للحد من حالات الإدمان التي تشهد ارتفاعاً وصل في أعوام سابقة إلى نسبة 300 %، ما دعا إلى رفع عدد العيادات الخارجية الخاصة بعلاج المدمنين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث