طالبات سعوديات يطالبن بتعدد الزوجات لمكافحة العنوسة

طالبات سعوديات يطالبن بتعدد الزوجات لمكافحة العنوسة

تناقل موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي تغريدات لطالبات جامعيات سعوديات طالبن فيها بمكافحة ظاهرة العنوسة من خلال تطبيق الشرع الذي حلل للرجل أربع نساء.

وتفاعلت مواقع التواصل الاجتماعي مع حملة مكافحة العنوسة التي أطلقتها الجامعيات، ليتداول المغردون الوسم، وينال نصيباً كبيراً من التعليقات بين رافض ومؤيد.

وتعاني المملكة العربية السعودية من ظاهرة العنوسة، وكشفت دراسة في سبتمبر/أيلول 2010 أن عدد الفتيات العوانس في المملكة مرشح للتزايد من 1.5 مليون فتاة العام 2010 إلى نحو 4 ملايين فتاة في السنوات الخمس المقبلة.

وحملة الطالبات؛ ليست الأولى من نوعها في السعودية، إذ شهدت الآونة الأخيرة تحركات لجهات خيرية لإيجاد جمعيات خاصة للنساء العوانس، تهتم بمشكلاتهن وتبحث الحلول المناسبة لأوضاعهن الأسرية.

وكانت جامعة الملك عبد العزيز في مدينة جدة أطلقت في سبتمبر/أيلول 2012 مشروعاً لتيسير الزواج يهدف إلى مكافحة العنوسة في المجتمع السعودي؛ لاسيما في أوساط طلابها وطالباتها.

كما تحاول أوساط شعبية مكافحة الظاهرة من خلال الحد من ارتفاع المهور، إذ بدأت بعض القبائل السعودية مؤخراً بوضع ضوابط ملزمة لتحديد مهور الزواج المرتفعة، والتي تشكل عائقاً أمام زواج الكثير من الشباب السعودي، الذين يحجمون عن فكرة الزواج لحين تدبر الأمر، ما يرفع عدد العوانس في بلد تحتل القبلية فيه مكانة رئيسية لدى أفرادها.

وكانت إحصائية سعودية رسمية صدرت في نوفمبر/تشرين الثاني 2010 قد عرفت الفتاة العانس بأنها “التي تجاوزت 32 عاماً دون أن تتزوج”. وبالرغم من أن سن 30 عاماً يعد سن مناسب للزواج لدى فتيات دول أخرى، إلا أنه في السعودية وبعض دول الخليج المجاور يعد مؤشراً خطراً لانعدام فرص الزواج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث