نكات المصريين تلاحق مرسي إلى السجن

وجد المصريين في غمرة مشاركتهم في مظاهرات "لا للإرهاب" العديد من المواقف والأحداث الجديرة بالسخرية وإطلاق النكات عنها.

نكات المصريين تلاحق مرسي إلى السجن

القاهرة – (خاص) من محمد عبد الحميد

 

كعادتهم لم يفوت المصريين الفرصة لإطلاق النكات في أثناء خروجهم بالملايين في مظاهرات لا للإرهاب، وتفويض الجيش والشرطة لمواجهته، حيث استلهم البعض من الأحداث التي شهدها الجمعة، لاسيما تلك المتعلقة بدعوة الكنيسة المصرية أبناءها للصيام تضامناً مع إخوانهم المسلمين لتأكيد معاني الوحدة الوطنية، فراجت نكتة تقول: “بعد سنة من حكم مرسي المصريين صاموا رمضان ..أمال لو كان كمل الأربع سنوات، كانت الكنيسة نظمت رحلات حج وعمرة والبابا غير اسمه لسيدنا الشيخ”.

 

ونكتة أخرى حملت إسقاطاً على فتوى مرشد الإخوان لمعتصمي رابعة بأنهم في جهاد ويحق لهم الإفطار في نهار رمضان فخرجت نكتة ساخرة لاذعة تقول: “بديع بعد ما لبس النقاب أفتى لإخوانه بالإفطار في رمضان، في الوقت نفسه صام فيه المسيحيين مع المسلمين ودقت أجراس الكنائس وقت أذان المغرب”.

 

ومن وحي قرار النائب العام بحبس الرئيس المخلوع محمد مرسي 15 يوماً إثر اتهامه بالتخابر والإضرار بأمن البلد والهروب من السجن راجت نكتة: “إدارة سجن مزرعة طرة تأمر بتخصيص عنبر للرؤساء”.

 

ومن وحي الشعارات التي يرددها معتصمي رابعة العدوية خرجت نكتة: “بعد قرار حبس مرسي الإخوان في رابعة رفعوا شعار: الشعب يريد عيش وحلاوة للرئيس”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث