3 لاعبين مصريين يواجهون خطر الموت بالرصاص

3 لاعبين مصريين يواجهون خطر الموت بالرصاص

3 لاعبين مصريين يواجهون خطر الموت بالرصاص

رئيس أهلي طرابلس يُعلن إيقاف النشاط في النادي لحين فتح تحقيق موسع في عملية استهداف عناصر الفريق.

 

القاهرة- (خاص) من إبراهيم السيد

 

يواجه الثلاثي المصري أحمد حسن مكي وعمر جمال وإسلام رمضان خطر الموت لوجودهم بين صفوف فريق أهلي طرابلس الليبي الذي يواجه سلوكاً عدائياً هو الأغرب في ملاعب كرة القدم على الإطلاق.

 

وتعرض حسام البدري المدير الفني لأهلي طرابلس لإطلاق نار نجا منه بأعجوبة حقيقية، قبل أن يصاب محمد المغربي لاعب الفريق بطلق ناري في ذراعه الأيمن يرقد على أثره في المستشفى.

 

وعلم مراسل “إرم” أن عمر ومكي وإسلام بدأوا بالفعل في اجراءات فسخ تعاقدهم مع النادي الليبي، وجميعهم موجودون الآن في القاهرة، ويخشون العودة لطرابلس مجدداً.

 

كان ساسي بوعون رئيس أهلي طرابلس قد أعلن إيقاف النشاط في النادي لحين فتح تحقيق موسع في عملية استهداف عناصر الفريق، غير أن الحالة الأمنية في ليبيا بشكل عام تثير قلقاً كبيراً لدى جميع لاعبي الفريق.

 

ولم يظهر أي شيئ يدل على منفذي عمليات استهداف لاعبي ومدرب الفريق الليبي، وهو ما يزعج مشؤولي النادي فالخطر سيستمر طالما لم يقبض على الفاعل.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث