وفد حقوقي يكشف وضع مرسي الحالي

وفد حقوقي يكشف وضع مرسي الحالي

وفد حقوقي يكشف وضع مرسي الحالي

القاهرة- (خاص) من محمد عبد الحميد

توجه وفد حقوقي الجمعة الماضي إلى مقر الرئيس المعزول محمد مرسي في مكان احتجازه بأحد المناطق العسكرية للإطلاع على أوضاعه الصحية، وكذلك الإطلاع على التحقيقات التي أجراها المستشار حسن سمير قاضي التحقيقات في قضية وادى النطرون، والتي صدر قرار على إثرها بحبسه 15 يوما.

 

و كشفت مصدر حقوقي أن الوفد يضم كل من محمد فايق، نائب رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان الأسبق، وناصر أمين مدير المركز العربي لإستقلال القضاء، وذلك للوقوف على أسباب احتجاز مرسي وكتابة تقرير حقوقي وتحقيق المعايير اللازمة لحقوق محمد مرسي بإعتباره مواطن مصري، مضيفاً أنه سيتم نقل مرسي إلى سجن العقرب خلال فترة قصيرة.

 

جدير بالذكر أن المستشار حسن سمير قاضي التحقيق المنتدب من محكمة استئناف القاهرة قرر حبس محمد مرسي الرئيس المعزول لمدة 15 يوماً احتياطياً على ذمة التحقيق، بعد أن قام باستجوابه ومواجهته بالأدلة وتوجيه الإتهامات له في الجرائم التي ارتكبها.

 

لائحة الاتهامات المسندة إلى محمد مرسي تضمنت تهم “السعي والتخابر مع حركة حماس للقيام بأعمال عدائية في البلاد، والهجوم على المنشآت الشرطية، والضباط والجنود واقتحام السجون المصرية وتخريب مبانيها وإشعال النيران عمداً في سجن وادي النطرون، وتمكين السجناء من الهرب، وهروبه شخصيا من السجن، وإتلاف الدفاتر والسجلات الخاصة بالسجون، واقتحام أقسام الشرطة وتخريب المباني العامة و الأملاك، وقتل بعض السجناء والضباط والجنود عمداً مع سبق الإصرار، واختطاف بعض الضباط والجنود”.

 

وكلف قاضي التحقيق النيابة العامة بسؤال بعض الشهود عملاً بالسلطة المخولة له بنص قانون الإجراءات الجنائية في مثل تلك الحالات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث