تركيا تحذر أكراد سوريا

تركيا تحذر أكراد سوريا

تركيا تحذر أكراد سوريا

 

إسطنبول ـ حثت تركيا الأكراد السوريين الجمعة على عدم تأسيس كيان منفصل في شمال سوريا بالقوة وحذر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان من اتخاذ أي خطوات “خاطئة وخطيرة” يمكن أن تضر بأمن تركيا.

 

وجاء التحذير في اجتماع عقد بمدينة إسطنبول بين مسؤولي المخابرات التركية وصالح مسلم رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي الذي يقاتل للحصول على حكم ذاتي أكبر للمناطق الكردية في شمال سوريا.

 

وقال مسلم الأسبوع الماضي إن الجماعات الكردية تسعى إلى إقامة مجلس مستقل لإدارة المناطق الكردية في سوريا لحين انتهاء الحرب الأهلية في البلاد في خطوة من شأنها أن تثير قلق أنقرة التي تخشى من تصاعد العنف الطائفي على حدودها.

 

وتحاول تركيا الحفاظ على عملية سلام هشة مع مقاتلي حزب العمال الكردستاني في أراضيها وتخشى أن تؤدي الخطوات الرامية إلى حكم ذاتي للأكراد في سوريا إلى تشجيعهم وتعريض العملية للخطر.

 

وقال اردوغان للصحفيين في الوقت الذي التقى فيه مسؤولي جهاز المخابرات الوطني مع مسلم “سيتم توجيه تحذيرات ضرورية لهم من أن تلك الخطوات التي يتخذونها خاطئة وخطيرة”.

 

وتحرص تركيا على الحصول على ضمانات من حزب الاتحاد الديمقراطي بأنه لن يهدد أمن تركيا أو يسعى لإقامة منطقة تتمتع بحكم ذاتي في سوريا باستخدام العنف وسيتشبث بموقفه المتمثل في معارضة الرئيس السوري بشار الأسد.

 

وقال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو لصحيفة راديكال “هناك ثلاثة أمور رئيسية ننتظرها من الأكراد في سوريا. أولا عدم التعاون مع النظام. فإذا حدث ذلك سيتصاعد التوتر بين الأكراد والعرب”.

 

ونقل عن داود أوغلو قوله “ثانيا عدم إقامة أي كيان بحكم الأمر الواقع… يقوم على أسس عرقية وطائفية دون التشاور مع الجماعات الأخرى”.

 

وأضاف “إذا أقيم مثل هذا الكيان ستحاول كل الجماعات أن تفعل نفس الشيء ولن يكون هناك مفر من اندلاع حرب”.

 

وأشار الوزير إلى أن الأمر الثالث الذي ينتظره من الأكراد هو عدم المشاركة في أي أنشطة “تهدد أمن الحدود التركية”.

 

وفي الأسبوع الماضي سيطر حزب الاتحاد على بلدة رأس العين بعد اشتباكات استمرت عدة أيام مع مقاتلين إسلاميين من المعارضة السورية ينتمون لتنظيم القاعدة وجبهة النصرة المرتبطة بها.

 

وأطلقت قوات تركية النار على مقاتلي الاتحاد الديمقراطي في سوريا الأسبوع الماضي بعد أن سقطت قذيفتان صاروخيتان من سوريا على موقع حدودي على الجانب التركي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث