فندق جريس..عندما تتعرض العاهرة للإبتزاز

فندق جريس..عندما تتعرض العاهرة للإبتزاز

فندق جريس..عندما تتعرض العاهرة للإبتزاز

 

بانكوك- ( خاص) من حسام محمد 

توجد في تايلاند عصابات متخصصة في ابتزاز العاهرات الأجنبيات للحصول على أموال، ويتردد الكثير من العرب والإيرانين على فندق “جريس” الذى يقع في منطقة سوخومفيت من أجل الحصول علي العاهرات الأجنبيات اللاتي يبلغ عددهن نحو 50 عاهرة على الأقل، بحسب صحيفة “ماتيشون” التايلاندية.

 

وأوضحت أمرأة من أوزبكستان تدعى فازيرا أنه يوجد الكثير من العصابات النشطة في منطقة سوخومفيت، مؤكدة أنها تعرضت للإبتزاز من قبل أشخاص من إيران وباكستان، لتقع امام خيار الدفع او المساومة.

 

وحسبما أفادت فازيرا، فأن رجل سوري يدعى باسم وشريكه محمود الذي يعمل في ديسكو “جريس” تورطوا في وضع الحجر الأساس لعصابة الإبتزاز بمشاركة أعضاء من إيران وباكستان لإستهداف العاهرات الأجنبيات اللاتي يعملن في ديسكو جريس.

 

ووفقاً لفازيرا، فإن العصابة تقوم بمراقبة العاهرة الضحية لمعرفة الجهة التي تقف وراءها أولاً، سواء كانت تعمل لحساب قواد تايلاندي شهير، أم مجرد شخص عادي لا يستطيع حمايتهم أو توفير الدعم والعون إذا تم إحتاجزهن من قبل الشرطة. 

 

وأوضحت الضحية الأوزباكستانية أن باسم السوري طلب منها دفع مبلغ 20000 بات كل شهر، وإلا يتم منعها من دخول ديسكو فندق “جريس”. 

 

وقالت أحد نادلات الفندق، إن أفراد العصابات يأتون يومياً لإحتساء الخمر والبحث عن فتيات لترهيبهن من أجل الحصول على المال شهرياً مقابل عدم التدخل في أمورهم. وفي حالة عدم الدفع، تقوم العصابة بإعتراض طريق العاهرات او إلصاق مخدرات في أغراضهن.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث