“محاسن” يجتاح بنجلادش ويقتل أهلها

الإعصار محاسن يجتاح ساحل بنجلادش ويتسبب في مقتل اثنين

“محاسن” يجتاح بنجلادش ويقتل أهلها
بدأ الإعصار محاسن في اجتياح ساحل بنجلادش الخميس متجها إلى ميناءي تشيتاجونج وكوس بازار، وتكدس الآلاف في ملاجيء خوفا من الإعصار الذي تقول الأمم المتحدة إنها يهدد 4.1 مليون نسمة.

واجتاحت رياح تصل سرعتها إلى 100 كيلومتر في الساعة الساحل المنخفض وتسببت في ارتفاع الأمواج وسط توقعات بعلوها 2.1 متر وهطول أمطار غزيرة تسبب فيضانات بمناطق شاسعة.

وقال مسؤول بمكتب الأرصاد الجوية في بنجلادش “بدأ الإعصار في العبور وهو يقترب تجاه سواحل تشيتاجونج وكوكس بازار”.

وحلت العاصفة في البداية على منطقة كيبوبارا على ساحل بنجلادش الجنوبي وهي تتحرك باتجاه الشمال الشرقي صوب الميناءين المطلين على الساحل الشرقي قرب ميانمار.

وقال شهود إن المياه وصلت إلى مستوى الخصر في المناطق الساحلية المنخفضة خلال اجتياح العاصفة التي اقتلعت أشجارا وألحقت أضرارا بمنازل.

ووردت أنباء عن مقتل اثنين أحدهما سقطت عليه شجرة والآخر أثناء هرولته إلى أحد الملاجيء.

ورفعت بنجلادش مستوى التحذير من العاصفة إلى سبع درجات على مقياس من عشر درجات.

وانقلب قارب يقل نحو 100 من مسلمي الروهينجا في ميانمار المجاورة قرب منتصف ليل الإثنين بعد أن صدم صخورا قبالة بلدة بوكتاو في ولاية راخين أثناء إجلاء ركابه قبل وصول العاصفة. وذكرت وسائل إعلام رسمية أنه تم إنقاذ 42 منهم لكن هناك 58 مفقودا.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أمرت الحكومة بإجلاء نحو مليون شخص من 15 منطقة ساحلية”.

وأضاف في أحدث بياناته “هناك -حسب أحدث مسار للعاصفة- 4.1 مليون شخص في مناطق معرضة للخطر في منطقتي تشيتاجونج وكوكس بازار”.

وتقرر الأربعاء إغلاق الميناء في تشيتاجونج التي يقطنها نحو ثلاثة ملايين نسمة والمطار في كوكس بازار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث