طلاب يعارضون منع ارتداء التنانير القصيرة بجامعة هنغاريا

طلاب يعارضون منع ارتداء التنانير القصيرة بجامعة هنغاريا

طلاب يعارضون منع ارتداء التنانير القصيرة بجامعة هنغاريا

هنغاريا – (خاص) من بلقيس دارغوث

 

احتجاجاً على قرار منع ارتداء التنانير القصيرة والبلوزات المفتوحة، حضر طلاب في جامعة هنغاريا عراة لحضور الصفوف في تحدّ جماعي لقرار إدارة الجامعة.

 

قرار المنع من قبل مدير جامعة كابوسفار أغضب الطلاب لدرجة دفعتهم للتعرّي، ليس وحدهم فقط، بل تعاضد معهم أستاذ الفنون الجميلة.

 

وكانت الجامعة أصدرت مذكرة داخلية منعت فيها الطالبات من ارتداء بلوزات كاشفة للصدر وتنانير قصيرة إلى جانب وضع الماكياج القوي وارتداء الأحذية المسطحة المفتوحة، ناهيك عن الشعر غير المصفف والأظافر المهملة.

 

ونشر، موقع محلي، فيديو لحركة الاحتجاج ظهر فيه عدداً من الطلاب يرتدون فقط سروالاً داخلياً، في حين كان احتجاج الآخرين أعظم وأشدّ فقرروا خلع جميع ملابسهم.

 

وتنص القوانين الجديدة على ضرورة ارتداء الذكور بدلات غامقة اللون وأحذية، أما الإناث فلا بدّ أن يرتدين قميصاً وجاكيت وسراويل طويلة محتشمة.

 

وينوي الطلاب تصعيد احتجاجهم عبر حضور الصفوف بمناشف البحر والأحذية المسطحة الاثنين المقبل.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث