مصطفى حجازي يبحث المصالحة مع الإخوان عبر سليم العوا

مصطفى حجازي يبحث المصالحة مع الإخوان عبر سليم العوا

مصطفى حجازي يبحث المصالحة مع الإخوان عبر سليم العوا

القاهرة – (خاص) من شوقي عصام

 

كشف الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية الدكتور عبد الرحيم علي عن أنّ مؤسسة الرئاسة تبذل جهوداً كبيرة لإجراء المصالحة مع جماعة الإخوان المسلمين لإنهاء الأزمة السياسية وذلك منذ اليوم التالي لفض إعتصامي “رابعة العدوية ” و”النهضة”.

 

وقال الدكتور عبد الرحيم إنّ هذه السياسة التي تتبعها مؤسسة الرئاسة بإجراء مفاوضات في الخفاء مع الجماعة هو ما يشجعهم على استمرارهم في هدم الدولة والقيام بعمليات إرهابية والتعدي على قوات الجيش لإسقاط ثورة 30 يونيو وإحراج الدولة أمام المجتمع الدولي في الخارج والشعب في الداخل لعودة محمد مرسي إلى الحكم.

 

وأكد أنّ هذه المفاوضات يقودها مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الإستراتيجية والأمنية الدكتور مصطفى حجازي عبر الدكتور محمد سليم العوا المحسوب على جماعة الإخوان المسلمين، وأنها بدأت منذ يوم 16 أغسطس/آب الماضي عندما تقابل حجازي مع العوا في العاصمة البريطانية لندن، وهذه المفاوضات ما زالت مستمرّة وتخللتها اجتماعات بين حجازي من جهة والقياديَين بالجماعة عمرو دراج ومحمد علي بشر من جهة أخرى بحضور العوا.

 

ولم يتم التوصل لأية حلول نتيجة لتمسك الإخوان بعودة محمد مرسي إلى الحكم والرجوع إلى ما قبل 30 يونيو، وهذا ما حضرت على أساسه المنسق الأعلى بالاتحاد الأوروبي “كاثرين أشتون” إلى القاهرة لتقوية موقف الإخوان على مطلب جديد بإقالة حكومة حازم الببلاوي وتشكيل حكومة جديدة يشارك فيها الإخوان مع عمل تسوية سياسية بالإفراج عن قيادات الجماعة الموقوفين بأوامر من النيابة العامة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث