المعارضة الموريتانية تقاطع الانتخابات التشريعية

المعارضة الموريتانية تقاطع الانتخابات التشريعية

 

نواكشوط ـ أعلنت أحزاب المعارضة الرئيسية في موريتانيا الجمعة مقاطعة الانتخابات التشريعية المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني بعد انهيار محادثات مع الحكومة بشأن الاستعدادات للانتخابات.

 

وقالت تنسيقية المعارضة الديمقراطية بعد محادثات استمرت ثلاثة أيام مع الحكومة إن عشرة من بين أحزابها الأحد عشر قررت مقاطعة الانتخابات.

 

وكانت هذه أول محادثات بين الجانبين منذ أكثر من أربع سنوات. وكان الرئيس محمد ولد عبد العزيز قد استولى على السلطة في انقلاب عام 2008.

 

وقالت تنسيقية المعارضة في بيان إن عشرة أحزاب قررت مقاطعة الانتخابات في حين قرر حزب التواصل الإسلامي المشاركة فيها.

 

وقررت الحكومة إجراء الانتخابات المحلية والتشريعية في 23 نوفمبر/ تشرين الثاني. وتطالب المعارضة بتأجيلها حتى إبريل/ نيسان لاتاحة مزيد من الوقت لإعداد إحصاء للناخبين والجداول الانتخابية كما تريد ضمانات لاستقلال لجنة

الانتخابات.

 

وأجريت الانتخابات التشريعة الماضية في 2006 وكان من المقرر إجراء الانتخابات في 2011 لكنها تأجلت اكثر من مرة بسبب الخلافات بين المعارضة والحكومة بخصوص الاعداد لها.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث