الشرق السعودية: إيران والعودة إلى المجتمع الدولي

الشرق السعودية: إيران والعودة إلى المجتمع الدولي

الشرق السعودية: إيران والعودة إلى المجتمع الدولي

الرياض – رأت صحيفة الشرق السعودية أن جهود ومساعي قادة طهران عبر رئيسها الجديد حسن روحاني في مد الجسور مع الإدارة الأمريكية تكللت بالنجاح، بعد عقود من القطيعة بين الطرفين، في وقت لايزال قادة طهران يعززون مواقعهم في المنطقة، بشكل خاص اليمن ولبنان عبر أذرعتهم هناك، بالإضافة إلى وجودهم القوي في سوريا ومساندتهم اللامحدودة لنظام الأسد.

 

وقالت الصحيفة إن إيران التي طالما اعتبرت أمريكا الشيطان الأكبر وواشنطن التي وضعتها في محور الشر، تبدآن اليوم مرحلة جديدة من العلاقات التي قد تكون عدة بلدان في الشرق الأوسط هي محور مساومات بينهما وبشكل خاص سوريا.

 

وبينت أن إيران تسعى الآن للحوار مع أمريكا من موقع قوي كما يعتقد قادتها، بعد أن ضاعفت من قوتها العسكرية وتصنيعها العسكري، وأصبحت قوة إقليمية بات الغرب يحسب حسابها في المنطقة.

 

ورأت الصحيفة أن “إيران أقوى إلى الساحة الدولية مع بقائها متمسكة بأورقها التي قد تتناسب مع الرؤية الأمريكية الجديدة للمنطقة خاصة بعدما سربت الصحف الأمريكية خارطة جديدة للمنطقة تحقق مصالح إيران وإسرائيل بشكل خاص، أم أن الأمريكيين فعلاً يريدون تقليص نفوذ إيران وخاصة في لبنان وسوريا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث