أحزاب مصرية: آشتون تُجهز للعبة إخوانية جديدة

أحزاب مصرية: آشتون تُجهز للعبة إخوانية جديدة

أحزاب مصرية: آشتون تُجهز للعبة إخوانية جديدة

القاهرة – (خاص) من شوقي عصام

 

وصف عدد كبير من الأحزاب السياسية المصرية زيارة مسؤولة السياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي “كاثرين أشتون” بالمريبة خاصاً في هذا التوقيت وتغير موقفها الممثل للاتحاد الأوروبي بعد أن وصفت ثورة 30 يونيو منذ شهر ونصف بالإنقلاب ولم تدين الإعتداءات الإرهابية.

 

وجاءت الآن بموقف مغاير فهو يحمل أهداف خفية غربية على حد وصف حزب التجمع اليساري الذي أكد أن هذه الزيارة لعبة إخوانية جديدة بتخطيط من أمريكا والأتحاد الأوروبي لإعادة الإخوان للحياة السياسية بأقل الخسائر بعد أن أنتصرت الدولة المصرية ضد حملة التشويه العالمية في الفترة الماضية.

 

وفي هذا السياق، صرح أمين حزب الأحرار الدستورين “محمد يكن” أن زيارة أشتون غير واضحة الأهداف وتدعو إلى الريبة بالرغم من تصريحات العديد من المسؤولين بأنها لم تقدم أي مبادرات للوساطة مع الأخوان، وأنها تناولت عدد من القضايا الاقليمية، وناقشت سبل الدعم والتعاون بين الحكومة المصرية والاتحاد الأوروبي، خاصة مع لقائها بقيادات الاخوان بحزب الحرية والعدالة متجاهلة كون هذا الحزب خرج من إطار كونه حزب سياسي ليصبح جماعه إرهابية فاقت جرائمها حد التصالح.

 

وقال أمين بدر أمين الإعلام في الحزب ذاته أن الزيارة تعكس فقط مدى القلق الذي يشعر به الأوروبيون ومعهم الأمريكيون بخطورة استمرار الحال على ماهو عليه الآن دون تسوية سياسية.

 

أما الحزب الاجتماعي الحر فقد وصف الزيارة بالتدخل في شؤون مصر والذي يمثل اعتداء صارخ على السيادة المصرية.

 

بينما قال المهندس طارق نديم رئيس حزب الصرح المصري الحر أن آشتون تعقد الأمور حتى قبل وصولها للبلاد، ولا تملك معلومات كافية عن الوضع في مصر، متهماً إياها بتحكيم أهوائها في تقدير الوضع في مصر، رغم أن كل ما عليها هو أن تنقل رؤية الاتحاد الأوروبي وموقفه بشأن مصر ولا تنحرف به طبقاً لأهوائها مضيفاً أن الزيارة جاءت في إطار محاولات استيعاب الإخوان في العملية السياسية

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث