امتيازات الجيش المصري تهدد لجنة الـ 50 بالانهيار

امتيازات الجيش المصري تهدد لجنة الخمسين بالانهيار

امتيازات الجيش المصري تهدد لجنة الـ 50 بالانهيار

القاهرة – هددت جبهة الإنقاذ الوطني، بسحب ممثليها في لجنة الخمسين المكلفة باعداد دستور مصر الجديد، وذلك في حال الإبقاء على ما اعتبرته تمييزاً للمؤسسة العسكرية فى الدستور، حيث أثارت المواد المقترحة بشأن القوات المسلحة في مشروع التعديلات الدستورية أزمة كبيرة في اللجنة مع ظهور تهديدات جدية بالانسحاب منها بسبب هذه المواد.

 

وذكرت مصادر أن جبهة الإنقاذ تدرس امكانية استدعاء ممثليها بالخمسين للتشاور والتباحث حول وضع الجيش فى الدستور الجديد، خوفاً من الإبقاء على نفس المميزات التي حصل عليها الجيش فى دستور الإخوان.

 

وأضافت المصادر: “الجبهة قد تقرر الانسحاب من اللجنة حال إصرارها على عدم تعديل المواد المتعلقة بالجيش”، ويذكر أن رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، محمد أبوالغار قد هدد بالانسحاب، وهو ما تضامن معه السيد البدوي رئيس حزب الوفد.

 

من جانبه، قال رئيس لجنة الخمسين عمرو موسى، إن هناك نحو 20 مادة ستنقل كما هي من الدستور المعطل، “لأنها مواد ثابتة فى الدساتير المتعاقبة وتتعلق بالحقوق والحريات”.

وكان تيار الاستقلال قد طالب لجنة الخمسين، بوضع دستور جديد، وعدم الاكتفاء بتعديلات محدودة على الدستور المجمد. وأشار نائب رئس الوزراء الأسبق، يحيى الجمل عقب لقاء وفد من التيار بموسى، لوضعية الجيش فى الدستور، حيث قال: “موافقة المجلس العسكري على تعيين وزير الدفاع، لا يتعارض مع الدولة المدنية، لأن الجيش درع مصر، ويجب أن يكون لها وضع خاص، ولكن لا يكون فوق الدولة”.

 

وفي ذات السياق، يبحث موسى كيفية إلغاء نسبة العمال والفلاحين في الاستحقاقات الانتخابية، المنصوص عليها في الدساتير السابقة، مشيراً إلى أنه يجري عدة مشاورات ليخرج نص المادة مُحكماً.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث