وكالة الأمن القومي الأميركية تختبر قدراتها التجسسية

وكالة الأمن القومي الأميركية تختبر قدراتها التجسسية

وكالة الأمن القومي الأميركية تختبر قدراتها التجسسية

واشنطن- قال مدير وكالة الأمن القومي الأميركية الجنرال كيث ألكساندر، إن الوكالة اختبرت قدرتها على جمع بيانات حول أماكن الهواتف المحمولة الخاصة بأميركيين لكن ليس لديها برنامج لجمع هذه المعلومات.

وقال ألكساندر في جلسة لجنة التشريع في مجلس الشيوخ، حول التنصت الالكتروني الذي تقوم به الحكومة: إن الوكالة تلقت عينات لبيانات في عامي 2010 و2011 لاختبار قدرتها على التعامل مع مثل هذه المعلومات لكن البيانات لم تستخدم قط في أية أغراض أخرى.

وأضاف “قد يكون هذا من متطلبات المستقبل في البلاد لكنه ليس كذلك في الوقت الحالي”.

وأصبح جمع وكالات المخابرات الأميركية لعدد كبير من بيانات الهواتف والإنترنت مثار تدقيق منذ أن بدأ المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي، إدوارد سنودن، في تسريب معلومات في حزيران/ يونيو تشير إلى أن المراقبة كانت أكثر شمولا مما اعتقد معظم الأميركيين.

وفي مواجهة غضب شعبي يضع أعضاء من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في الكونغرس قانونا للحد من جمع البيانات واطلاع الناس على معلومات أكثر بشأنه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث