تغير موقف برلسكوني يضمن بقاء الحكومة الايطالية

تغير موقف برلسكوني يضمن بقاء الحكومة الايطالية

تغير موقف برلسكوني يضمن بقاء الحكومة الايطالية

روما – فاز رئيس الوزراء الإيطالي انريكو ليتا في اقتراع على الثقة في مجلس الشيوخ الاربعاء، 2 اكتوبر/تشرين الأول، بعدما واجه زعيم تيار يمين الوسط سيلفيو برلسكوني شبح انقسام وشيك في حزبه وتراجع عن تهديده بإسقاط الحكومة.

 

وصوت 235 نائباً لصالح بقاء الحكومة مقابل 70 صوتوا لإسقاطها.

 

ويترك قرار برلسكوني ليتا في منصبه لكنه يفتح الباب أمام سلسلة من الاسئلة بشأن المشهد السياسي الايطالي المنقسم بالفعل منها ما إذا كانت الحكومة الائتلافية ستتمكن من العمل بشكل طبيعي وستقر الاصلاحات الاقتصادية التي تشتد الحاجة اليها.

 

وجاء إعلان قطب الاعلام برلسكوني، 77 عاماً، تتويجاً ليوم شهد طوفاناً من الانشقاقات عن صفوف حزبه الأمر الذي أقنعه بعدم جدوى مواصلة المقاومة.

 

ورغم هذا الاضطراب قال وزراء في حكومة ليتا إنهم يعتقدون أنّ التصويت بالثقة سيعطي دفعة إيجابية للأمام للحكومة التي قد تواصل عملها في محاولة إخراج إيطاليا من الأزمة.

 

وقالت الوزيرة سيسيل كينجي “هذا الصباح تحدثنا عن ضرورة تحلي الجميع بالمسؤولية وأعتقد أنّ الجميع فعل ذلك. علينا أن نؤمن بهذه المسؤولية لكي تمضي البلاد قدماً ولكي نتجاوز الأزمة. إنها خطوة إيجابية للامام ونأمل أن تؤدي إلى نتائج إيجابية يؤمن بها الجميع في الحكومة.”

وأضافت كينجي أنها تعتقد أنّ الحكومة ستكون مستقرّة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث