زيارة سرية تزيد من شعبية تشيلسي في رومانيا

زيارة سرية تزيد من شعبية تشيلسي في رومانيا

زيارة سرية تزيد من شعبية تشيلسي في رومانيا

لندن – (خاص) من أحمد نبيل

 

نجوم تشيلسي الكبار وعلى رأسهم جون تيري وأشلي كول وفرانك لامبارد وكذلك البرتغالي جوزيه مورينيو استغلوا بعض الوقت في جدولهم المزدحم في بوخارست بزيارة إحدى المستشفيات التي تعالج الأطفال المرضى بالسرطان في رومانيا.

 

النجوم زاروا الأطفال والتقطوا معهم عدة صور وبالطبع قاموا بإهداء الأطفال المرضى عدد من الهدايا والألعاب المحببة لديهم.

 

وحقق تشيلسي فوزاً مهماً برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها أندريه شوله، أوسكار وراميريس ليحقق أول ثلاث نقاط في المجموعة بدوري أبطال أوروبا بعد خسارته على أرضه الجولة الماضية أمام بازل السويسري بهدفين مقابل هدف.

 

اللاعبون ومورينيو تواصلوا مع الأطفال ووقعوا لهم أتوغرافات والتقطوا صور معهم، بل إنّ البرازيلي ديفيد لويز داعب بعض الأطفال خلال إحدى الصور بإخراج لسانه عند التقاط الصورة كنوع من المداعبة والتخفيف من آلام الطفل.

 

وغاب البلجيكي إدين هازارد عن مباراة الثلاثاء بسبب الإصابة، فيما تألق الإسباني خوان ماتا في أداء دور صانع الألعاب.

 

وقال عنه مورينيو بعد أن أشركه في أكثر من مباراة متتالية لينهي الجدال الذي ثار بين الرجلين “خوان لعب بشكل جيد للغاية عندما كان يحتفظ بالكرة، كما تحرك بشكل رائع بدونها وكذلك هو دائما”.

 

 

جوزيه مورينيو

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث