عمرو موسى: أشتون لم تطلب الإفراج عن مرسي

عمرو موسى: أشتون لم تطلب الإفراج عن مرسي

عمرو موسى: أشتون لم تطلب الإفراج عن مرسي

القاهرة – (خاص) من سامح لاشين

نفى السيد عمرو موسى – رئيس لجنة الـ50 لتعديل الدستور المصري- أن يكون لقاؤه بكاثرين أشتون المفوضية العليا للشؤون السياسية بالاتحاد الأوروبي تناول مسألة الإفراج عن الرئيس المعزول محمد مرسي.

 

ووضح أن هذا الأمر أصبح في يد القضاء المصري وحده، مشيرا إلى أن اشتون أعربت له عن دعم الاتحاد لمصر، وأضاف – في تصريحات صحفية له منذ قليل – أن هناك تغيرا في الموقف الأوروبي نحو مصر وهناك تفهم لما لتطورات الموقف السياسي بالبلاد مشيرا إلى أن أشتون ستقدم تقريرا بعد أسبوعين لمجلس الوزراء الاتحاد الأوروبي حول الأوضاع في مصر.

 

وقال موسى إن اللقاء مع أشتون لم يتطرق للحديث عن الدستور مؤكدا أنه “لا دخل لها في أعمال لجنة الخمسين وإنما يقتصر دورها على المتابعة فقط”.

 

وختم موسى أن الاتحاد الأوروبي يضع مصر في بؤرة اهتمامه من خلال تحقق خارطة المستقبل، مشيرا إلى أن اللقاء تناول مساعدة مصر من منطلق الرغبة المشتركة لدى الطرفين في تحقيق المصالح المشتركة وإنجاح مرحلة التحول الديمقراطي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث