تجمع غوش عتصيون الاستيطاني وجهة جديدة لسكن المتدينين اليهود

تجمع غوش عتصيون الإستيطاني وجهة جديدة لسكن المتدينين اليهود

تجمع غوش عتصيون الاستيطاني وجهة جديدة لسكن المتدينين اليهود

القدس- (خاص) من محمود الفروخ

نشرت القناة التلفزيونية الإسرائيلية السابعة صباح الأربعاء تقريرا قالت فيه ان تجمع مستوطنات غوش عتصيون اصبح وجهة للسكن للمتدينين اليهود الارثوذكس في الاونة الاخيرة موضحة ان السبب الاكبر في ذلك هو جمال طبيعة المنطقة التي تجمع بين الخضرة في الجهة الغربية والجنوبية والصحراء في الجهة الشرقية لمنطقة بيت لحم التي يقام فيها هذا التجمع الاستيطاني.

 

وبحسب القناة السابعة في تلفزيون اسرائيل فان بعض قيادات التجمعات الدينية الحريديم بدات توجه اليهود الارثوذكس إلى منطقة غوش عتصيون لتعزيز السكن فيها”الاستيطان” مما ادى إلى ارتفاع طلبات السكن في التجمع الاستيطاني وهو الامر الذي ساهم بارتفاع اسعار الشقق السكنية خصوصا في المنطقة الشرقية التي تطل على صحراء البحر الميت.

 

واشارت القناة إلى أن رئيس مجلس اقليمي التجمع الاستيطاني غوش عتصيون ديفيد بيرل وبالتعاون مع حاخامات وقيادات دينية يهودية نظم في الاسبوع الأخيرة جولة للمئات من اليهود الحريديم في المنطقة حيث استخدم في الجولة سيارات دفع رباعي وخيول وتضمنت الجولة التي انطلقت من القدس باتجاه غرب بيت لحم وشملت مستوطنات بيتار عليت و غوش عتصيون وصولا الى مستوطنات الشرق للتجمع في تقوع ونوكديم وغيرها مشيرة الى ان الكثير ممن شاركوا في الجولة عبروا عن اعجابهم بالمنطقة والشقق السكنية فيها.

 

واوضحت ان العديد ممن شاركوا طلبوا و وقعوا على طلبات وعقود الشراء للشقق في المنطقة موضحة ان 55 عائلة يهودية اورثوذكسية ستنضم لتجمع غوش عتصيون بعد هذه الجولة.

 

وكشفت القناة ان هذه العائلات ستسكن في التجمع الشرقي من غوش عتصيون في منطقة استيطانية تسمى ناور حيث سيبدا العمل بالوحدات السكنية الـ 60 بالمنطقة متوقعة ان يصل عدد الشقق في هذه المستوطنة الى نحو 300 وحدة استيطانية خلال العام المقبل.

 

واشارت إلى أن البدء بتنفيذ هذا المخطط ياتي بمباركة الحاخام ستيرن مان الذي يعمل باشراف الحاخام اسحق لوبولينسكي الذي يضغط من اجل اقامة مستوطنة جديدة في صحراء شرق بيت لحم لتكون ضمن تجمع مستوطنات غوش عتصيون.

 

وعلى الصعيد ذاته كشفت القناة نقلا عن مصادر في مجلس مستوطنات غوش عتصيون قوله ان النمو السكاني في المنطقة بلغ 4.1% خلال العام المنصرم متوقعا ان يتصاعد هذا الرقم في الاشهر والسنوات القادمة نظرا لاقبال اليهود المتدينين على الرغبة للسكن في تجمعات غوش عتصيون المختلفة سواء كانت الشرقية أم الغربية.

 

وقال ديفيد بيرل رئيس تجمع مستوطنات غوش عتصيون ان التجمع نما بشكل كبير في العقد الاخير من الزمن مشيرا إلى انه تحول الى فسيفساء جميلة على حد قوله تتضمن مختلف شرائح المجتمع الإسرائيلي من علمانيين ومتدينيين.

 

واضاف انه يتوقع ان تزيد طلبات شراء الشقق في الفترة المقبلة نظرا لما يتلقاه من اتصالات من جهات مختلفة ترغب بالسكن في المنطقة مما يعني السعي لبناء المزيد من الوحدات في الفترة المقبلة.

 

وأعلن بيرل ان العمل سيبدا خلال الاسابيع المقبلة لبناء العشرات من الوحدات السكنية”الاستيطانية في مستوطنة نارو بتجمع غوش عتصيون ليكون حيا يهوديا ارثوذكسيا متميزا وسط التجمع داعيا الجمهور الإسرائيلي لعمل على تعزيز البناء في غوش عتصيون عبر تعبئة طلبات السكن في هذه المنطقة الجميلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث