أنباء متضاربة عن وصول “سفيرة الجنس” البولندية إلى العراق

أنباء متضاربة عن وصول "سفيرة الجنس" البولندية إلى العراق

أنباء متضاربة عن وصول “سفيرة الجنس” البولندية إلى العراق

بغداد – أعلنت نائبة عن قائمة “متحدون” التي يتزعمها رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، دخول المرأة البولندية آنيا ليوسكا، العراق عن طريق مطار بغداد، فيما نفى مصدر في وزارة الداخلية، دخولها من مطار بغداد، مرجحا دخولها عن طريق أقليم كردستان.

 

وقالت النائبة عن قائمة متحدون وحدة الجميلي، في تصريح صحافي  إن “المعلومات التي حصلت عليها تدل على وصول آنيا ليوسكا، إلى الأراضي العراقية، بعد منعها من دخول السعودية والأردن وتركيا ولبنان”، معربة عن “عدم معرفتها ما إذا كانت الحكومة العراقية قد سمحت لتلك المرأة بالدخول أو أن ذلك تم بطرق أخرى، والجهة التي سهلت لها ذلك”.

 

ورجحت الجميلي، أن “تكون ليوسكا قد حصلت على تأشيرة دخول من وزارة الداخلية العراقية بسبب ضعف التنسيق بين الجهات التنفيذية”، مبينة أن “ليوسكا موجودة داخل الأراضي العراقية في مكان غير محدد”.

 

مصدر في وزارة الداخلية العراقية طلب عدم الكشف عن اسمه نفى بشدة لـ”ارم” أن تكون ليوسكا دخلت العراق عن طريق مطار بغداد، مرجحا دخولها عن طريق مطار أربيل في أقليم كردستان. وقال إن “تأشيرات دخول الأجانب تتطلب موافقة أمنية من وزارة الداخلية ولم يأتينا أي طلب من سفارتنا في القاهرة بشأن رغبة المواطنة البولندية آنيا ليوسكا بزيارة العراق”، وأضاف أن “السفارات العراقية لا تمتلك الصلاحيات بمنح تأشيرة الدخول إلا بعد الحصول على موافقة وزارة الداخلية”، مؤكدا أن “ليوسكا لم تدخل عن طريق مطار بغداد أو أي من المطارات في الجزء العربي من العراق ولا تمتلك وزارة الداخلية أي معلومات عن دخولها”. ولفت إلى أن “هناك احتمال واحد وهو دخولها عن طريق مطار اربيل ومجيئها إلى بغداد عبر الطريق البري”.

 

وكانت وزارة الخارجية العراقية، نفت الخميس الماضي، منح المرأة الإباحية البولندية، آنيا ليوسكا، تأشيرة دخول إلى الأراضي العراقية، وعدت الأنباء التي تحدثت عن منحها سمة دخول من قبل السفارة العراقية في القاهرة “عارية عن الصحة”، داعية وسائل الإعلام إلى “توخي الدقة في نشر الأخبار”.

 

يذكر أن آنيا ليوسكا، فتاة بولندية تبلغ من العمر واحد وعشرين سنة، أعلنت عن سعيها لممارسة الجنس مع 100 ألف رجل من أنحاء العالم كافة للدخول في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وأنها وضعت العديد من الدول العربية على رادار جولتها المعروفة باسم “ماراثون المضاجعة”، لكن معظم تلك الدول رفضت منحها تأشيرة دخول بسبب مخالفة هدف زيارتها للدين والعادات والتقاليد فضلاً عما يمكن أن تسببه من نقل للأمراض الجنسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث