واشنطن بوست: المتشددون الأجانب يهيمنون على معركة سوريا

واشنطن بوست: المتشددون الأجانب يهيمنون على معركة سوريا

واشنطن بوست: المتشددون الأجانب يهيمنون على معركة سوريا

تركز الصحيفة على الشأن السوري، وتقول إن “المقاتلين الأجانب من مختلف أنحاء العالم العربي وخارجه يلعبون دورا مهيمنا بصورة متزايدة في المعركة من أجل السيطرة على سوريا، والتي برزت بوصفها المغناطيس الأكثر قوة للمتطوعين الجهاديين من العراق وأفغانستان في العقد الماضي”.

 

وأضافت الصحيفة أن “عدد السوريين الذين يقاتلون للإطاحة بالنظام بقيادة الرئيس بشار الأسد يفوق بفارق كبير الآلاف من العرب وغيرهم من المسلمين غير السوريين الذين تدفقوا على سوريا على مدى العامين الماضيين للانضمام إلى المعركة”.

 

وأردفت “لكن تدفق الجهاديين المتطوعين قد تسارع، وبدأ غير السوريين أخذ زمام المبادرة في مجموعة متنوعة من الأدوار، حيث الدولة الإسلامية في الشام والعراق المرتبطة بتنظيم القاعدة تحاول فرض سيطرتها على مناطق واسعة في الشمال”.

 

وتقول الصحيفة إن “السعوديين والتونسيين والليبيين هم من بين الجنسيات الأكثر وجودا، ولكن الرجال من الشيشان والكويت والأردن والعراق والإمارات موجودون أيضا.. كما أعلنت حركة طالبان الباكستانية في أغسطس/اب أنها أنشأت وجودا لها في سوريا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث