منشق إخواني لـ”إرم”: 7 آلاف عضو انشقوا عن الجماعة

منشق إخواني لـ"إرم": 7 آلاف عضو انشقوا عن الجماعة

منشق إخواني لـ”إرم”: 7 آلاف عضو انشقوا عن الجماعة

القاهرة – (خاص) من محمد إبراهيم

أكد إسلام الكتاتني صاحب مبادرة “فكر وارجع” عقب اجتماعه مع أحمد المسلماني، المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية، ووفد من شباب الإخوان المنشق أن عدد أعضاء تنظيم الإخوان المسلمين الذين بادروا بالانشقاق عن الجماعة بلغ حسب تقديراته سبعة آلاف عضوا على الأقل بما في ذلك أعضاء اقتصر انتماؤهم علي حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للإخوان.

 

وأضاف إسلام في تصريح خاص بـ”ارم” أن انطباعه إيجابي بعد استماع الرئاسة لمبادرته، وقال إنه طرح خلال الاجتماع أن المواجهة مع هذه الجماعة لا يجب أن تكون أمنية فقط وإنما لابد أن تكون هناك مواجهة فكرية أيضا، وأوضح إن مبادرته لا تعني إعادة إنتاج الجماعة ولا تصحيح مسارها وإنما مواجهتها فكريا مشددا على أنه لا تصالح على الدماء فكل من أخطأ يحاكم ويحاسب.

 

وقال إن مبادرته رصدت 30 سلبية في تعامل الدولة مع الجماعة وسبل علاجها والتصدي له، مشيرا إلى أن شباب الإخوان من المرجح انقسامهم إلى 4 فئات بعد استقرار الأوضاع، فمنهم من سيتجه للعنف، ومنهم من سينحرف سلوكيا، والفريق الثالث ربما ينزوي بعيدا عن المجتمع، والأخير سيلجأ للمراجعات، وهؤلاء جميعا على حد قول الكتاتني ينبغي أن يندرجوا تحت لافتة “فكر وارجع”.

 

وأشار إلى أن المبادرة تشمل مشاركة تسعة من القيادات الإخوانية المنشقة منهم د. كمال الهلباوي ود. ثروت الخرباوي ومختار نوح وأحمد بان وعبد الجليل الشرنوبي، وكذا ممثلين عن الأزهر الشريف والأطباء النفسيين، وقال إن الشباب سيقترحون على الرئاسة الأربعاء مساندة المبادرة من خلال توفير مقار للدورات التأهيلية، وعقد مؤتمر عام للحوار المجتمعي وصياغة بروتوكول لانطلاق الحملة  فضلا عن توظيف مراكز الشباب وتسيير قوافل للتوعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث