البرلمان الأوروبي يرشح سنودن يرشح لـجائزة حقوقية

البرلمان الأوروبي يرشح سنودن يرشح لـجائزة حقوقية

البرلمان الأوروبي يرشح سنودن يرشح لـجائزة حقوقية

 

 ستراسبورغ- أدرج المتعاقد السابق مع المخابرات الأميركية الهارب ادوارد سنودن في القائمة المختصرة للمرشحين لجائزة اوروبية لحقوق الانسان كان من بين من سبق لهم الفوز بها نلسون مانديلا وأونج سان سو كي.

 

ورشح سنودن لجائزة ساخاروف من قبل تكتل احزاب الخضر في البرلمان الأوروبي لما قال إنها “خدمة عظيمة” لحقوق الإنسان والمواطنين الأوروبيين بالكشف عن برامج تجسس سرية تقوم بها الولايات المتحدة.

 

ومن المرشحين الآخرين للجائزة التي سيعلن اسم الفائز بها في العاشر من تشرين الأول/ أكتوبر، الفتاة الباكستانية مالالا يوسفزاي، التي أطلق عليها مسلحون من حركة طالبان الرصاص، العام الماضي، لمطالبتها بتعليم الفتيات، وثلاثة سجناء سياسيين من روسيا البيضاء بينهم الناشط في مجال حقوق الإنسان، أليكس بيلياتسكي.

 

وذكرت رئيسة لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي باربرا لوخبيلر، بعد إعلان القائمة المختصرة بمقر البرلمان في ستراسبورغ بفرنسا، أن الثلاثة الذين وصلوا للتصفيات النهائية يمثلون نطاقا واسعا من نشطاء حقوق الإنسان.

 

وقالت: “لدينا مجموعة جيدة جدا من الذين يدافعون عن حقوق الإنسان لأنفسهم وللآخرين أيضا والآن لدينا في القائمة المختصرة نطاقا واسعا للغاية.. مالالا امرأة شجاعة جدا من باكستان دافعت عن حقها وحقوق كل الفتيات الأخريات في التعليم، ولدينا السيد بيلياتسكي وزملاؤه من روسيا البيضاء الذين يكافحون نظاما شموليا، ولدينا إدوارد سنودن من الولايات المتحدة الذي يدافع عن الحق في المعلومات؛ أعتقد انه تنوع واسع النطاق”.

 

ويمنح البرلمان الأوروبي جائزة ساخاروف لحرية الفكر سنويا منذ عام 1988 تخليدا لذكرى العالم والمعارض السوفيتي أندري ساخاروف.

 

ومن بين الحاصلين على الجائزة العام الماضي المحامية الإيرانية نسرين سوتوده التي أفرج عنها من السجن الشهر الماضي في ما اعتبر جزءا من مبادرة حكومة الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني لتقليل حدة تشدد موقف السلطات من المعارضين.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث