المخابرات المصرية تحل أزمة معبر رفح مؤقتا

المخابرات المصرية تحل أزمة معبر رفح مؤقتا

المخابرات المصرية تحل أزمة معبر رفح مؤقتا

 

القاهرة ـ (خاص) من شوقي عصام

قامت المخابرات المصرية بمد فتح معبر رفح البري الذي كان من المقرر إغلاقه الأثنين لدواع أمنية بسبب تصاعد حدة الحرب بين القوات المسلحة والجماعات الإرهابية في سيناء.

 

وأقدمت المخابرات على المد المؤقت حتى السبت القادم تنفيذا لطلب تقدمت به السلطة الفلسطينية إلى المخابرات بمد فتح أبواب المنفذ البري لعبور الحجاج الفلسطينين المتجهين إلى الأراضي الحجازية ولتسهيل سفر الطلاب وأصحاب الحاجات الضرورية من أهالي قطاع غزة.

 

وفي هذا السياق أكد مصدر إمني لـ”أرم” أن المد جاء عبر طلب رسمي من مكتب الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، وبدورها وافقت المخابرات المصرية على ذلك مع توفير التأمين للفلسطينين المارين حتى جسر السلام نظرا للوضع الأمني الخطير في سيناء.

 

في غضون ذلك، أعلنت سفارة دولة فلسطين بالقاهرة أنه قد تفضلت مصر مشكورة بتمديد فتح معبر رفح البري، وأن السفير الفلسطيني د.بركات الفرا تقدم بالشكر إلى  مصر قائلا:”هذه هي مصر التي عهدنها دائما تبذل كل ما تستطيع من أجل تخفيف المعاناة عن أبناء الشعب الفلسطيني”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث