مسلحون يقتلون 40 طالباً بإحدى الكليات في نيجيريا

مسلحون يقتلون 40 طالباً بإحدى الكليات في نيجيريا

مسلحون يقتلون 40 طالباً بإحدى الكليات في نيجيريا

لاغوس – ناشد حاكم ولاية يوبي النيجيرية الحاج إبراهيم جيدام أجهزة الأمن باتخاذ المزيد من الإجراءات لحماية المدنيين بعد مقتل نحو 40 طالباً برصاص من يشتبه أنهم متشددون إسلاميون في الولاية.

 

جاءت تصريحات حاكم يوبي بعد أن اقتحم مسلحون كلية في الولاية وقتلوا 40 طالباً بالرصاص كان بعضهم نياماً في ساعة مبكرة الصباح حسبما قال بعض الشهود.

 

وقال أشخاص من موقع الحادث إن المسلحين الذين يعتقد أنهم أعضاء في جماعة بوكو حرام الإسلامية المتمردة هاجموا نزلاً للطلبة وأخرجوا بعضهم ثم قتلوهم وأطلقوا النار على آخرين حاولوا الفرار.

 

وقال مفوض الشرطة سنوسي رفاعي إنه يشتبه في أن جماعة بوكو حرام وراء الهجوم ولكنه لم يكشف عن تفاصيل.

 

وكثفت حركة بوكو حرام التي تريد إقامة دولة إسلامية في شمال نيجيريا هجماتها على المدنيين في الأسابيع القليلة الماضية رداً على حملة عسكرية تستهدفها.

 

واستهدفت عدة مدارس اعتبرت مركزاً للتعليم والثقافة الغربيين.

 

وزار جيدام المصابين في مستشفى متخصص بمدينة داماتورو عاصمة ولاية يوبي. وقال حاكم الولاية إن ثمة حاجة لأن تضاعف أجهزة الأمن النيجيرية جهودها للتغلب على حالة انعدام الأمن في المنطقة.

 

وأصبحت بوكو حرام وجماعات إسلامية مثل جماعة أنصار المسلمين في بلاد السودان التي تربطها صلات بتنظيم القاعدة أكبر تهديد أمني في نيجيريا ثاني أكبر اقتصاد في إفريقيا.

 

ويزداد قلق الحكومات الغربية من التهديد الذي تشكله الجماعات الإسلامية في إفريقيا بما فيها مالي والجزائر في الصحراء وكينيا في الشرق حيث قتلت حركة الشباب الصومالية ما لا يقل عن 67 شخصاً في هجوم على مركز تسوق في نيروبي الأسبوع الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث