الجزيرة تتهم مصر بالتضييق على عامليها

شبكة الجزيرة ترفض اتهام مصر لها بتحيزها في تغطيتها للأحداث المصرية للإسلاميين، و "الجزيرة أمريكا" تبدأ بثها في 20 أغسطس في أمريكا.

الجزيرة تتهم مصر بالتضييق على عامليها

الدوحة – اتهمت شبكة الجزيرة التلفزيونية القطرية، السلطات المصرية، بالتضييق على العاملين فيها رافضة الاتهام الموجّه إليها بتحيزها للإسلاميين في تغطيتها الإعلامية للأزمة في مصر.

 

وبعد ساعات من عزل الرئيس السابق محمد مرسي، داهمت قوات الأمن مكتب قناة الجزيرة مباشر مصر التي اتهمتها مصادر عسكرية آنذاك “بالتحريض”.

 

وينتقد كثير من المصريين شبكة الجزيرة ويعتبرونها متحيزة في تغطية شؤون بلدهم.

 

وقالت الجزيرة إن السلطات المصرية مستمرّة للأسبوع الثالث في تضييق الخناق على أطقم الشبكة بطرق مختلفة.

 

وقالت الجزيرة في بيان إنها تعرضت لمضايقات من بينها تقديم بلاغ إلى النيابة يتهمها بسرقة وحدتي بث خارجي مملوكتين للتلفزيون المصري، واستخدامها في تغطية اعتصام أنصار مرسي قرب مسجد في شمال شرق القاهرة.

 

وأضافت أنّ مراسليها منعوا، الاثنين، من تغطية مؤتمرات صحفية رسمية ويتلقون تهديدات مستمرة.

 

ونفى البيان صحة ما ينشر في سياق الحملة التي تستهدف الجزيرة حول انحيازها لطرف دون آخر في المعادلة السياسية القائمة.

 

من ناحية أخرى، تنطلق قناة “الجزيرة أمريكا” في 20 آب/أغسطس المقبل.

 

وعيّن المدير التنفيذي للعمليات الدولية، إيهاب الشهابي مسؤولاً تنفيذياً أعلى مؤقتاً لـ”الجزيرة أمريكا”، فيما عُينت الصحافية في قناة “ABC” الإخبارية الأمريكية، كايت أوبراين رئيسة للقناة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث