هيئة فلسطينية تندد بانتهاكات المتطرفين اليهود

هيئة فلسطينية تندد بانتهاكات المتطرفين اليهود

هيئة فلسطينية تندد بانتهاكات المتطرفين اليهود

 رام الله– من محمود الفروخ

حذرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، الإثنين، من تزايد اعتداءات وانتهاكات المستوطنين المتطرفين اليهود، منددةً بإقدام مجموعة من “المتطرفين اليهود” على تحطيم شواهد 15 قبراً تتبع للكنيسة المسيحية الإنجيلية في جبل النبي داود بالقدس المحتلة.

 

وطالبت الهيئة في بيان “وضع حد لهذه الممارسات والإجراءات التي ينكل فيها المتطرفون بالأموات في قبورهم، حيث عمليات الاعتداء على المقابر سواء مسيحية او اسلامية زادت في الآونة الأخيرة”، مشيرةً إلى أن “عمليات التهويد قي القدس المحتلة متواصلة من خلال بناء الحدائق التلمودية، والكنس والمرافق العامة، إضافة لتنامي عمليات الاستيطان وتهجير المقدسيين وهدم بيوتهم، والانتهاكات اليومية لحرمة المسجد الاقصى المبارك بالاقتحام والتدنيس”.

 

وفي السياق ذاته، استنكرت الهيئة إلحاق متطرفين يهود أضرارا في الهيكل الخارجي لـثماني سيارات لمقدسيين في حي الشيخ جراح بالقدس، مؤكدةً على تمادي المتطرفين اليهود باعتداءاتهم اليومية على الفلسطينيين سواء بالقدس او سائر الاراضي الفلسطينية المحتلة، حيث بات الاعتداء على الفلسطينيين بشكل يومي.

 

واعتبرت الهيئة كتابة شعارات معادية للعرب على واجهات عدة محال تجارية في في مدينة عكا، مثل “الموت للعرب” و “محمد مات”، تطرفا واضحا، مؤكدةً على تنامي الاتجاهات المتطرفة بين المستوطنين واليهود، داعية الى وضع حد سريع وفوري لهذه الانتهاكات.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث