واشنطن بوست: سوريا “متعاونة وصريحة” مع مفتشي الأسلحة الكيماوية

واشنطن بوست: سوريا "متعاونة وصريحة" مع مفتشي الأسلحة الكيماوية

واشنطن بوست: سوريا “متعاونة وصريحة” مع مفتشي الأسلحة الكيماوية

واشنطن – تركز الصحيفة الأمريكية على الشأن السوري، وتقول إن المسؤولين المكلفين بالإشراف على صفقة الأسلحة الكيماوية يؤكدون أن الحكومة السورية كانت “صريحة وفعالة” قبيل اجتماعات هذا الاسبوع لوضع حجر الأساس لتدمير تلك الأسلحة في البلاد.

 

وتقول الصيحفة إن مفتشين من منظمة حظر انتشار الأسلحة سيصلون إلى دمشق ظهر الثلاثاء وسيبقون لمدة أسبوع في المدينة قبل بدء زيارات لمرافق الأسلحة الكيميائية المعلن عنها من قبل الحكومة السورية.

 

وتنقل الصحيفة عن مسؤولين قولهم إن تفاصيل الإفصاح السوري عن ترسانة الأسلحة بدا وكأنها تتوافق مع التقديرات الاستخباراتية الخارجية لما تمتلكه الحكومة، وهو أمر “منحهم التفاؤل بأن النظام كان متعاونا”.

 

ويوم الأحد، قال الرئيس الأسد انه ملتزم باتفاقية الأسلحة الكيميائية، التي تدعو إلى فرض حظر على امتلاك الأسلحة الكيميائية وإنتاجها، في إطار خطة أقرها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، لتدمير مخزونات الأسلحة الكيميائية في سوريا بحلول منتصف العام المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث