الأردن يقسم مخيم الزعتري إلى 12 قاطعاً أمنياً

الأردن يقسم مخيم الزعتري إلى 12 قاطعاً أمنياً

الأردن يقسم مخيم الزعتري إلى 12 قاطعاً أمنياً

عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

بدأت إدارة شؤون مخيمات اللاجئين السوريين في الأردن بتنفيذ خطتها لتقسيم مخيم الزعتري إلى 12 قاطعاً، يضم كل منها 10 آلاف لاجىء.

 

وقال الناطق الإعلامي باسم المخيم غازي السرحان إن هذ الخطوة تأتي لغايات تسهيل وصول المساعدات الإغاثية والإنسانية للاجئين السوريين، حيث سيتم عزل العائلات عن الأشخاص الفرادى.

 

وأضاف في تصريح لـ (إرم) إن هذا التقسيم من شأنه تعزيز وتسهيل التواجد الأمني في المخيم، حيث تم وضع عدة نقاط تفتيش أمنية داخل كل قاطع، خاصة بعد الحادثة التي أثارت هلع سكان المخيم  باغتصاب فتاة في الرابعة عشرة من عمرها.

 

وكشف السرحان أن الفتاة تم اغتصابها في سوريا، بحسب تقرير الكشف الشرعي، وهي بالأصل تعاني من مرض متلازمة داون ” البلاهة المنغولية”، وتم إلقاء القبض على أحد المشتبه بهم باغتصابها من بين ثلاثة أشخاص اعتدوا عليها.

 

ويأتي هذا التقسيم للمخيم بالتزامن مع تقديم الحكومة الأردنية احتجاجا شديدا للسلطات السورية المختصة على سقوط قذيفة داخل الأراضي الأردنية.

 

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني في تصريح له إن وزارة الخارجية سلمت مذكرة إلى السفارة السورية في عمان أكدت فيها ضرورة إتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكرار مثل هذا الأمر في المستقبل.

 

وأشارت المذكرة إلى أن سقوط قذيفة مساء الخميس على مسجد الفلاح قرب المدينة الصناعية في مدينة الرمثا نتيجة للقتال الدائر بين القوات السورية الحكومية والجيش الحر قرب الحدود الأردنية السورية، أدى لوقوع أضرار مادية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث