شيخ سعودي: قيادة المرأة للسيارة تؤثر على جهازها التناسلي

شيخ سعودي: قيادة المرأة للسيارة تؤثر على جهازها التناسلي

شيخ سعودي: قيادة المرأة للسيارة تؤثر على جهازها التناسلي

الرياض – قال الشيخ صالح اللحيدان السعودي المحافظ إن النساء اللائي يقدن السيارات يخاطرن بالإضرار بمبايضهن وإنجاب أطفال مصابين بخلل إكلينكي.

 

وجاءت تصريحات اللحيدان لمواجهة مطالب ناشطات سعوديات لمنحهن الحق في قيادة السيارات.

 

وانتشرت سريعاً الأسبوع الماضي حملة على الانترنت تدعو النساء لتحدي الحظر وقيادة سياراتهن احتجاجاً في 26 اكتوبر تشرين الأول ولقيت الحملة دعماً من ناشطات معروفات. وحجب موقع الحملة داخل المملكة اليوم الأحد.

 

وبوصفه عضواً في هيئة كبار العلماء التي تضم 21 شخصاً يحق للشيخ اللحيدان إصدار فتاوي وتقديم النصح للحكومة ويتبعه عدد كبير من المريدين من المحافظين. وشغل اللحيدان منصب رئيس مجلس القضاء الأعلى حتى عام 2009.

 

وكانت تعليقاته في السابق مادة لحوارات داخل المجتمع السعودي وهو يعارض بشدة الإصلاحات المبدئية الرامية لمنح النساء مزيداً من الحريات التي أعلنها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز.

 

وفي مقابلة نشرتها صحيفة سبق الالكترونية قال إن النساء اللائي يرغبن في إلغاء حظر قيادة المرأة للسيارة ينبغي أن “يقدمن العقل على القلب”.

 

ورغم أن الهيئة لا تضع السياسات في السعودية إلا أنها قد تعرقل خطوات الحكومة.

 

ولم يتضح إذا كان بقية أعضاء الهيئة يشاركون اللحيدان تأييده للحظر غير أن موقفه يعكس معارضة بعض المحافظين لقيادة النساء السيارات.

 

وقال اللحيدان “إذا قادت (المرأة) السيارة لغير الضرورة… قد يؤثر ذلك عكسياً على الناحية الفسيولوجية فإن علم الطب الوظيفي الفسيولوجي قد درس هذه الناحية بأنه يؤثر تلقائياً على المبايض ويؤثر على دفع الحوض لأعلى”.

 

وتابع “لذلك نجد أغلب اللاتي يقدن السيارات بشكل مستمر يأتي أطفالهن مصابين بنوع من الخلل الإكلينيكي المتفاوت لدرجات عدة”.

 

ولا تتضمن السيرة الذاتية للشيخ اللحيدان المنشورة على موقعه الالكتروني معلومات عن خلفية طبية ولم يستند لأية دراسات لتأكيد مزاعمه.

 

ووصف دبلوماسيون أمريكيون في برقية صادرة من السفارة الأمريكية في الرياض في عام 2009 سربها موقع ويكيليكس  بأن اللحيدان ينظر إليه كعائق أمام الإصلاح إلى حد بعيد وقالوا إن تصريحاته غير الحكيمة أحرجت المملكة في أكثر من مناسبة.

 

ولا يوجد قانون يحظر قيادة النساء السيارات غير أن تراخيص القيادة تمنح للرجال فقط. وقد تغرم المرأة في حالة القيادة دون ترخيص ولكن بعضهن اعتقلن وحوكمن أيضاً في السابق بتهمة الاحتجاج السياسي.

 

وصرح الشيخ عبد اللطيف آل شيخ الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لرويترز قبل أسبوع بأنه لا يوجد نص في الشريعة الإسلامية يحرم قيادة المرأة للسيارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث