اليوم: إيران وأمريكا .. المرونة البطولية!

اليوم: إيران وأمريكا .. المرونة البطولية!

اليوم: إيران وأمريكا .. المرونة البطولية!

الرياض – تساءلت صحيفة اليوم السعودية في افتتاحيتها عن سبب التطور الحاصل في العلاقات الأمريكية الإيرانية، قائلة: “أية مرونة وأية بطولة، يتحدث المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، وقد سعت طهران ليلها ونهارها للقاء سيد البيت الأبيض، والشيطان الأكبر في أدوات المبالغة الإعلامية الإيرانية، وهل المرونة البطولية التي وصفها خامنئي سوى تنازلات اضطرارية، وجدت إيران أنها لم تعد تقوى على مواجهتها رغم استخدامها كل وسائل إدامة الفوضى في المنطقة لضمان استقرار نظامها السياسي المصغر”.

 

ورأت الصحيفة في مقالها المعنون بـ”المرونة البطولية أم التنازلات الاضطرارية!”، أن “المرونة البطولية” ليست مفاوضات ستجري مباشرة بين واشنطن وطهران، وإنما تنازلات قدمتها طهران مجبرة وخاضعة، وبعد وساطات دولية روسية وصينية وفرنسية، ساهمت في موافقة سرية إيرانية على تجميد العمل بالعديد من المنشآت النووية الإيرانية، والموافقة على البرتوكول الالحاقي، ووقف تخصيب اليورانيوم، وخضوع المنشآت للتفتيش والرقابة الدولية، ومصادقة إيران على اتفاقية حظر استخدام الأسلحة النووية.

 

وبينت الصحيفة أن كل تلك المطالب كانت أمريكية واسرائيلية، قد أعلنتها تل أبيب مسبقاً، تفاهمت مع واشنطن عليها قبل الحديث عن ضربة عسكرية متوقعة لسوريا، وقبل الموافقة على المبادرة الروسية، لأن الموافقة على المبادرة الروسية، كان لها ملاحق خاصة تتعلق بالملف النووي الإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث