الفطيم الإماراتية تنتظر استقرار الأوضاع في مصر وسوريا قبل الاستثمار فيهما

الفطيم الإماراتية تنتظر استقرار الأوضاع في مصر وسوريا قبل الاستثمار فيهما

الفطيم الإماراتية تنتظر استقرار الأوضاع في مصر وسوريا قبل الاستثمار فيهما

 

أبو ظبي ـ قال مسؤول كبير بشركة ماجد الفطيم القابضة في دبي السبت إن الشركة صاحبة الامتياز الوحيد لسلسلة متاجر كارفور الكبرى في الشرق الأوسط لن تسعى لضخ استثمارات في مصر وسوريا لحين عودة الاستقرار إليهما.

 

وقالت مصادر في أبريل/ نيسان إن الشركة – التي تنفرد أيضا بحق تشغيل متاجر كارفور في شمال إفريقيا وآسيا الوسطى – أجرت محادثات في مرحلة متقدمة لشراء سلسلة مترو أكبر سلسلة متاجر كبرى في مصر من مجموعة منصور.

 

وقال يونس الملا نائب الرئيس الأول لتجارة التجزئة والتطوير العالمي في شركة ماجد الفطيم للصحفيين لدى افتتاح متجر جديد من متاجر الهايبر ماركت التابعة لكارفور قرب أبوظبي إن مصر ما زالت غير مستقرة وإن الشركة تنتظر أن تهدأ الأوضاع بها ولكنها ما زالت تخوض مفاوضات.

 

وقال الملا إن أي مستثمر سيحجم عن الاستثمار في سوريا إذ أن الاستثمار هناك غير محبذ الآن ما دامت “الثورة” مستمرة.

 

وكانت شركة ماجد الفطيم تتطلع لضخ استثمار كبير في سوريا قبل انتفاضة عام 2011 وأغلق أحد متاجر كارفور في حلب بسبب أعمال العنف.

 

ومتجر كارفور الجديد في العاصمة الإماراتية أبوظبي هو الخامس لشركة ماجد الفطيم التي تدير 19 هايبر ماركت و24 متجرا عاديا في أنحاء الإمارات.

 

وتمتلك ماجد الفطيم حق امتياز متاجر كارفور الكبرى في 38 دولة وتعمل حاليا في 15 منها وتخطط لدخول باقي الدول تدريجيا.

 

وأضاف الملا أن الشركة تتطلع لدخول تلك الأسواق في غضون من ثلاثة إلى خمسة أعوام ومن بينها روسيا وشرق إفريقيا وبعض الأسواق الأخرى.

 

وتدير الشركة غير المدرجة في البورصة نحو 12 مركز تسوق أيضا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث