الإبراهيمي: الأسلحة لا تصنع السلام

الإبراهيمي: الأسلحة لا تصنع السلام

الإبراهيمي: الأسلحة لا تصنع السلام

 

واشنطن ـ دعا المبعوث الأممي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي الثلاثاء إلى “ضرورة وقف إرسال السلاح إلى طرفي النزاع في سوريا”، معتبرا أن الاسلحة لا تصنع السلام.

 

ورأى الإبراهيمي في تصريحات للصحفيين في واشنطن ان السلاح لن يساهم في حل الأزمة السورية، وموقف الأمم المتحدة واضح جدا، فالأسلحة لا تصنع السلام”.

 

وتطالب أطياف من المعارضة ودول عربية بتسليح المعارضة السورية لتستطيع التصدي لعمليات القوات النظامية العسكرية، متهمة إيران وروسيا بتزويد الحكومة السورية بالأسلحة.

 

وأوضح الإبراهيمي أن واشنطن وموسكو اتفقتا على أنه لا يمكن حل الصراع السوري بالسبل العسكرية حتى إذا كانتا تقومان بإرسال أسلحة أملا في أن ينتصر الجانب الذي يسانده كل منهما”، مبينا أنه من “الممكن إيجاد حل سياسي من خلال الجهود التي تهدف إلى جمع الأطراف المتحاربة في مؤتمر للسلام في جنيف”.

 

وأضاف المبعوث الأممي إن “الأمم المتحدة قالت بوضوح أنها تود من كل الدول، التي لها مصالح وتأثير أن تحضر مؤتمر جنيف بما في ذلك إيران”، لكنه شدد على أن “وقت التغيير التجميلي في سوريا، أو أي مكان آخر ولى والناس يطالبون

الآن بتحولات في مجتمعاتهم”.

 

وتابع الإبراهيمي ان “من الصعب للغاية جمع أناس يقتل بعضهم بعضا منذ عامين بمجرد تلويحة من عصا سحرية من أجل مؤتمر كهذا، سيستغرق هذا بعض الوقت لكني أرجو أن يحدث”، مبينا أن “هناك مسائل لم تحل بعد، نحن متفائلون وهذا كل ما يمكننا قوله”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث