بسمة وهبي تهزم المرض وتكتب وصيتها

بسمة وهبي تهزم المرض وتكتب وصيتها

بسمة وهبي تهزم المرض وتكتب وصيتها

بيروت – أطلت بسمة وهبي عبر برنامج “أنا والعسل” بكامل أناقتها، وذكرت خلال حديثها مع نيشان، أنها في أواخر الثلاثينيات، وأنها اكتشفت المرض أثناء زيارتها لدبي للتوقيع على برنامجها مع محطة الـ OSN، وبأنها طارت بعدها إلى باريس لبدء العلاج الذي تتناول منه أسبوعياً جرعة كيميائية.

 

وعن حالتها النفسية أشارت بأنها قوية وبانها تحاول جاهدة أن تبقى كذلك، لأنها المريض كالمصارع إن وقع تخور قواه.

 

ورغم اعترافها بأنها تضعف أحياناً، إلا أنها قالت “إما أن أهزم هذا المرض أو يهزمني هو”. هذا ووصفت حالتها وتعبها بعد كل جرعة علاج، وقالت أنها تتساءل دوماً عن سبب ابتلائها بهذا المرض ولكن إيمانها بالله يجعلها تؤمن أنه للخير.

 

بسمة التي أعلنت بأنها اليوم بدون شعر أو رموش أو حواجب، وبأن كل ما ظهرت فيه هو مكياج، لفتت بأنها لا تجد مشكلة في الظهور بدون مكياج وأن تتخلى عن الشعر المستعار، كما أشارت إلى أنها تبنت فتاة من ملجأ الأيتام اسمها خديجة، مؤكدة بأنها ستكشف لها الحقيقة عندما تبلغ الـ 9 سنوات من العمر.

 

وفي ختام الحلقة طلب نيشان من ضيفته أن تكتب وصيتها فكتبت التالي: “أبنائي عبد العزيز وعبد الرحمن، أختكم خديجة أمانة في رقبتكم …. أمكم” 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث