المسرح المصري يستعيد عافيته بكبار النجوم

المسرح المصري يستعيد عافيته بكبار النجوم

المسرح المصري يستعيد عافيته بكبار النجوم

القاهرة ــ (خاص) من أحمد السماحي

 

لإعادة الجمهور المصري مرة أخرى إلى المسرح بعد أن هجره في السنوات الثلاث الأخيرة، وبالتحديد منذ قيام ثورة 25 يناير 2011، تعاقد الفنان فتوح أحمد رئيس البيت الفني للمسرح مع وزارات الدفاع، والداخلية، والشباب، والقوى العاملة، والتعليم العالي، والتربية والتعليم، ومحافظة الاسكندرية.

 

الاتفاق يقضي بتقديم عروض هيئة المسرح بمواقع هذه الوزارات على مستوى الجمهورية مقابل 50 جنيهاً اشتراكاً سنوياً يسمح لحامله بدخول كل العروض مجاناً طوال العام، مما يساهم فى انتعاش الحركة الفنية والمسرحية.

 

ولم يقتصر دور فتوح أحمد على هذه المهمة فقط، فقد استطاع إقناع مجموعة من كبار النجوم للعودة للمسرح بأجور بسيطة لجذب أكبر عدد ممكن من الجمهور.

 

من النجوم الذين لبوا الدعوة بعد أن خفضوا أجورهم الفنان حسين فهمي الذي بدأ بالفعل مع الفنان محمود الجندي بروفات مسرحية “رحلة إلى الغد” تأليف الكاتب الكبير الراحل توفيق الحكيم، وإخراج محمد عمر.

 

تدور أحداث المسرحية حول فكرة الزمن ومحاولة الإنسان التغلب عليه، هذه الفكرة التي شغلت كاتبنا الكبير في عدد من أعماله المسرحية، كما شغلت من قبل الفراعنة، بل وشغلت الإنسانية كلها إزاء رهبة الموت والغناء.

 

وخلال أيام أيضاً يبدأ الفنان الكبير أحمد بدير بروفات مسرحيته “الشعب لما يفلسع” تأليف الكاتب محمود الطوخي، وإخراج خالد جلال.

 

وفي السياق نفسه، تقرأ حالياً النجمة إلهام شاهين مسرحية “برلمان الستات” إخراج هشام جمعة، ومن المقرر أن يقوم ببطولتها سامي العدل، وعلاء مرسي، وسليمان عيد.

 

كما يستعد النجوم فتحي عبدالوهاب، ومحمد رياض، ولقاء الخميسي لتقديم مسرحية جديدة بعنوان “مات الملك” تأليف وليد يوسف، وإخراج مازن الغرباوي.

 

ووافق النجم أشرف عبدالباقي للعودة للمسرح من خلال رائعة محمد الماغوط “كاسك يا وطن”، التي سبق وقدمها الفنان السوري الكبير دريد لحام وصباح جزائري في الثمانينات، وستشاركه البطولة لقاء سويدان، وإخراج عادل أنور.

 

وأبدى النجم نور الشريف رغبته في العودة للمسرح القومي من خلال مسرحية يتكتم على تفاصيلها حالياً لتكون عودة له للمسرح القومي بعد رائعته الأخيرة مع المطربة عفاف راضي “لن تسقط القدس” إخراج فهمي الخولي.

 

ومع تقليل ساعات حظر التجول واستقرار الأوضاع بالبلاد، بدأت مسارح الدولة في العودة تدريجياً إلى العمل حيث يستأنف السبت 28 سبتمبر/ أيلول مسرح الغد تقديم العرض المسرحي “معسكر مصر الجديدة”.

 

يتناول العرض الأحداث الخاصة بإحدى المعسكرات التي يقيم بها أحد أبطال حرب أكتوبر الذي يحاول بكل طاقته تجميع مجموعة من الشباب حوله لصنع مدينة فاضلة.

 

العرض من إنتاج الفرقة القومية للعروض المصرية، تأليف وإخراج وأشعار إسماعيل مختار، وبطولة وفاء الحكيم، وعبير عادل، وهشام عبد الله، وأحمد الشافعي، وعصام شكري، موسيقى أحمد الحجار، ديكور وملابس رامه فاروق. 

 

كما عاد عرض “عاشقين ترابك” من جديد على مسرح الطليعة.

 

“عاشقين ترابك” من إنتاج فرقة الساحة، ومن تأليف ياسر علام، وإخراج محمد الشرقاوي، وهو بطولة جماعية لمجموعة من خرّيجي المعهد العالي للفنون المسرحية وطلبته، من هؤلاء محمد يوسف، ورانيا الخطيب، وأحمد زكريا، وهالة سرور، ومحمد زكي، والعرض يصمّم استعراضاته محمد عاطف، إعداد موسيقى محمد زكي، و يعرض على قاعة زكي طليمات بمسرح الطليعة.

 

كما تم إعادة افتتاح مسرحية “الجميلة والوحش” على مسرح عبد المنعم مدبولي “متروبول”، والعرض من إنتاج فرقة المسرح القومي للطفل، وبطولة مروة عبد المنعم، وهشام المليجي، وزينب وهبي، وسيد رجب، ديكور شادي عبد الحميد، ألحان هشام طه، استعراضات أشرف فؤاد، تأليف واشعار ناصر محمود، إخراج محمود حسن.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث