عشرات الكنديين يشاركون في الثورة السورية

عشرات الكنديين يشاركون في الثورة السورية

عشرات الكنديين يشاركون في الثورة السورية

مونتريال- كشفت الحكومة الكندية عن توجه العشرات من مواطنيها إلى سوريا للمشاركة في الثورة السورية ضد حكم الرئيس الحالي بشار الأسد.

 

ومن هؤلاء المقاتلين شاب يدعى داميان كليرمونت، كشفت والدته لصحيفة “ناشونال بوست” الكندية عن رسالة تلقتها منه بعد 10 شهور أمضاها في سوريا.

 

وأشهر الشاب إسلامه في كندا وقال إنه توجه إلى سورية بسب القضية التي بات يؤمن بها وهي الجهاد.

 

وكان داميان البالغ من العمر 22 عاما غير اسمه إلى مصطفى الغريب، وهو من سكان مدينة كالغاري في مقاطعة ألبرتا.

 

وذكر كليرمونت في رسالة موجهة لوالدته “لو أردت الإستمتاع بلذات الحياة لبقيت في كندا غارقا في الخطايا، لكنني قررت أن أتحدى المعتقدات السائدة لأبحث عن الحقيقة التي وجدتها في الإسلام، لن أقايض الدخول إلى الجنة ولو بـ 70 عاما على الأرض”.

 

وكشفت الاستخبارات الكندية عن شاب كندي آخر من أصل صومالي يدعى علي الدرعي، وهو عضو في جماعة إرهابية كانت خططت لتفجيرات في قلب مدينة تورونتو ومبان للبرلمان في العام 2006.

 

ولم تفصح الجهات الرسمية عن عدد الكنديين الذين يشاركون حاليا في الإقتتال الدائر في سورية.

 

وقال مصور أميركي أحتجز لسبعة أشهر قال لصحيفة “نيويورك تايمز” أنه استمع لمحادثات 3 شبان من معتقليه كانوا يتحدثون الإنكليزية وباللهجة الكندية على وجه التحديد.

 

وفي سياق متصل عرضت قناة “بي بي سي” فيلماً وثائقياً كشف قيادة مسلم كندي يدعى “أبو مسلم” لكتية من المقاتلين الأجانب تدعى “كتيبة المهاجرين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث