أوباما يصف الاتفاق على إصدار قرار حول سوريا بـ “الانتصار الهائل”

أوباما يصف الاتفاق على إصدار قرار حول سوريا بـ "الانتصار الهائل"

أوباما يصف الاتفاق على إصدار قرار حول سوريا بـ “الانتصار الهائل”

 

واشنطن ـ وصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما الاتفاق الذي تم التوصل إليه لإصدار قرار عن مجلس الأمن بشأن السلاح الكيماوي في سوريا بـ”الانتصار الهائل للمجتمع الدولي”، في حين دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الغرب إلى عدم “الاتهام والإدانة”  دون براهين.

 

وصرح أوباما من مكتبه في البيت الأبيض قائلا: “لنكن واقعيين، أعتقد أننا ما كنا لنصل إلى ما وصلنا إليه من دون تهديد جدي باللجوء إلى القوة” ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

 

كما أعلن أوباما أن الشكوك “لا تزال قائمة حول مصداقية نظام الأسد والتزامه بالاتفاق”، إلا أنه أكد أن هذا الاتفاق الذي تم التوصل إليه “مرفق بآلية تسمح بالتحقق من تنفيذه”.

 

ودعا لافروف الغرب إلى عدم توجيه “الاتهامات والإدانات” إلى النظام السوري بشأن السلاح الكيميائي من دون براهين رسمية.

 

وطالب في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بأن تجري التحقيقات بشأن الأسلحة الكيميائية في سوريا بـ”بشكل غير منحاز”، وبأن يقوم مجلس الأمن بدرسها “مستندا إلى الوقائع فقط”.

 

في السياق ذاته، يجتمع مجلس الأمن الدولي لبحث القرار الخاص بالتخلص من الأسلحة الكيماوية السورية، الساعة الثامنة مساء بتوقيت نيويورك (منتصف الليل بتوقيت غرينتش)، حسبما قال سفير أستراليا لدى الأمم المتحدة غاري كوينلان،

الرئيس الحالي لمجلس الأمن.

 

وأفاد مصدر رسمي بأن مجلس الأمن سيصوت على هذا القرار، الذي تقول قوى غربية إنه يلزم سوريا قانونيا بالتخلي عن مخزونها من الأسلحة الكيماوية، وهو أمر أكده الرئيس الأمريكي باراك أوباما في تصريحه.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث