غرق 22 لبنانياً في سفينة إندونيسية متجهة لأستراليا

غرق 22 لبنانياً في سفينة إندونيسية متجهة لأستراليا

غرق 22 لبنانياً في سفينة إندونيسية متجهة لأستراليا

بيروت – (خاص) من هناء الرحيم

 

لقي ٢٢ لبنانياً حتفهم غرقاً في السفينة الاندونيسية المتجهة إلى أستراليا. ووردت معلومات أنّ معظم الغرقى هم من النساء والأطفال الذين لم يتجاوز كبيرهم سن الـ16 سنة.

 

رحلة انطلق بها لبنانيون هرباً من الفقر في بلادهم واستعانوا بمكاتب سفر “غير شرعية” لتهريبهم من واقعهم المرير. 

 

الصدمة التي استفاق عليها أهالي بلدة قبعيت العكارية وجوارها، لم تدفع أي معنيّ في حكومة تصريف الأعمال أو أي وزير للاتصال بالأهالي والتحرّك من أجل ضحايا الحرمان، حتى اللحظة، على رغم انتشار خبر غرق السفينة المهاجرة بطريقة “غير شرعية” بهم إلى بلد سمعوا عنه بأنه أفضل من جردهم الفقير.

 

وبحسب أهالي البلدة العكارية فإنّ معظم العائلات باعت كل ما تملك من أجل رحلة العمر إلى بلاد أفضل. حيث باع هؤلاء أراضيهم وبيوتهم ودفعوها إلى مكتب في اندونيسيا متخصص بتهريب الناس إلى استراليا. وقد وصلت كلفة السفر للشخص الواحد ستة آلاف دولار وهو رقم مرتفع نسبياً.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث