في ذكرى الانتفاضة.. مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال

في ذكرى الانتفاضة.. مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال

في ذكرى الانتفاضة.. مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال

الضفة الغربية – اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس 5 أطفال وأطلقت قنابل الغاز والصوت والرصاص المطاطي صوب الشبان الذين منعتهم من الدخول إلى الصلاة في المسجد الأقصى، فيما اندلعت مواجهات عقب الصلاة في ساحة باب العمود وشارع نابلس ما أدى إلى إصابة عدد من المصلين بجروح.

 

كما اندلعت مواجهات في منطقة باب الأسباط المؤدي إلى المسجد الأقصى، ومنطقة وادي الجوز.

 

وفضت قوات الاحتلال المصلين في حي المصرارة بمدينة القدس، واشتبكت مع الشبان في شارع نابلس، كما حاولت اقتحام مرآب في المنطقة.

 

 

ورشق الشبان جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة، فيما أطلق الجنود قنابل الصوت بكثافة وحشدوا قواتهم بشكل كبير لمهاجمة الشبان.

 

وفرضت سلطات الاحتلال قيودا مشدده على المصلين وأقرت منع وصولهم إلى المسجد الأقصى اليوم الجمعة، تحسباً لأي مواجهات محتملة.

 

وسمحت سلطات الاحتلال فقط لحملة الهويات الزرقاء (أبناء القدس وأراضي 48 المحتلة)، الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً فقط بالدخول، والنساء بالوصول إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة.

 

في السياق ذاته، دارت مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال على بعض الحواجز العسكرية المنتشرة بين المدن الفلسطينية.

 

واندلعت المواجهات على حاجز قلنديا شمال مدينة القدس حيث استخدمت قوات الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز والصوت لقمع الشبان المتظاهرين، ما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق.

 

 

وفي قرية بلعين غرب مدينة رام الله خرج عشرات المواطنين في مسيرة نحو “جدار الضم والتوسع العنصري” عقب صلاة الجمعة وقامت قوات الاحتلال بقمع المتظاهرين ومهاجمتهم.

 

وفي بلدة كفر قدوم بمحافظة قلقيلية شمال الضفة الغربية دارت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين وقامت بملاحقتهم.

 

كما دارت مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة معتقل عوفر العسكري جنوب غرب مدينة رام الله، وقرى النبي صالح والمعصرة في الضفة الغربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث