عمالقة أوروبا يصطادون في الماء العكر بين مورينيو وماتا

عمالقة أوروبا يصطادون في الماء العكر بين مورينيو وماتا

عمالقة أوروبا يصطادون في الماء العكر بين مورينيو وماتا

إرم (خاص) من أحمد نبيل

 

وضعت بعض الأندية الأوروبية الكبيرة الإسباني خوان ماتا على رأس أولوياتها في يناير/كانون ثاني المقبل بسبب المواجهة الحالية مع مديره الفني البرتغالي جوزيه مورينيو الذي أبعده عن المباريات الأخيرة للفريق ولا ينوي الاعتماد عليه مستقبلا.

 

وتنوي الأندية الأوروبية الكبيرة في إسبانيا وإيطاليا و فرنسا الحصول على خدمات ماتا ونقله من تشيلسي الإنكليزي في الوقت الذي يرى فيه مورينيو أن ماتا غير فعال في تشكيلته ولا يقوم بالدور الدفاعي على أكمل وجه.

 

و ترى أندية عديدة أهمية قصوى للدولي الإسباني ، على رأسها ناديه القديم فالنسيا الذي يعاني من أزمة مالية.

 

وفي حال موافقة ماتا على العودة إلى الخفافيش سيتم تدبير تكاليف التعاقد معه من شركات محلية وكذلك رعاة محتملين لتلك الصفقة.

 

ويراقب أتلتيكو مدريد وبرشلونة علاقة ماتا المتوترة مع مورينيو ، ويبدو أن باريس سان جيرمان وموناكو على استعداد تام لدفع الكثير من أجل نقل ماتا إلى فرنسا، وفي إيطاليا هناك يوفنتوس حامل لقب الدوري أخر موسمين والساعي للتتويج للموسم الثالث على التوالي.

 

وقالت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية أن رغبة نادي برشلونة في التعاقد مع ماتا قد تتجاوزه وتشمل معه كل من مواطنه فرناندو توريس والظهير الأيمن سيزار أزبيليكويتا في يناير/ كانون الثاني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث