مانشيني يكشف سرّ عشق بالوتيلي للبطاقات الحمراء

مانشيني يكشف سرّ عشق بالوتيلي للبطاقات الحمراء

مانشيني يكشف سرّ عشق بالوتيلي للبطاقات الحمراء

القاهرة – (خاص) من أحمد نبيل

 

حذر روبرتو مانشيني مواطنه ماريو بالوتيلي من عدم السيطرة على أعصابه الذي يكلفه الكثير بدليل حصوله على بطاقة حمراء في مباراة فريقه ميلان الأخيرة أمام نابولي بدون داع.

 

ويبدو أنّ صبر ميلان الإيطالي على مهاجمه الشاب قد بدأ في النفاد، إذ قرر النادي عدم الاستئناف ضد عقوبة إيقاف اللاعب ثلاث مباريات وذلك بسبب طرده خلال المباراة التي خسرها ميلان على يد ضيفه نابولي 1/ 2 مساء الأحد الماضي في المرحلة الرابعة من الدوري الإيطالي.

 

وأهدر بالوتيلي ضربة جزاء في الدقيقة 61 ثم سجل هدفاً في الدقيقة الأخيرة من المباراة، ولكنه لم يكن كافياً لإنقاذ فريقه من الهزيمة، ثم تعرّض للطرد عقب نهاية المباراة بعد تجاوز تجاه حكم المباراة، مما استوجب إيقافه ثلاث مباريات في قرار صدر لاحقاً.

 

وحصل بالوتيلي على بطاقة صفراء في الشوط الثاني ثم إنذار ثان عقب نهاية المباراة، بسبب تهديده لحكم المباراة، مما دفع زملائه إلى الاحاطة به داخل الملعب واصطحابه إلى غرفة خلع الملابس.

 

وكان بالوتيلي قد تعرّض للإيقاف أيضاً ثلاث مباريات في أبريل/نيسان الماضي بسبب إهانة حكم، ولكن تم تقليص الإيقاف إلى مباراتين فقط بعد قبول استئناف ميلان.

 

وتضمن سجل بالوتيلي خلال فترة احترافه في مانشستر سيتي، إيقافه ثلاث مباريات في الدوري الأوروبي وعشر مباريات في الدوري الإنكليزي في موسم 2011/2012.

 

وقد تؤثر حالة الإيقاف الأخيرة على مسيرة بالوتيلي مع المنتخب الإيطالي في المباراتين المقبلتين الشهر المقبل بتصفيات كأس العالم 2014 في البرازيل، في ظل القواعد الأخلاقية الصارمة التي يتبعها مدرب الأزوري، تشيزاري برانديلي.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث