أمريكا تجدد دعوتها بالإفراج عن مرسي

أمريكا تجدد دعوتها بالإفراج عن مرسي

أمريكا تجدد دعوتها بالإفراج عن مرسي

القاهرة – (خاص) من عمرو علي

قال المتحدث باسم البيت الأبيض، جاي كارني، في مؤتمر صحفي للتعليق على اتهام أسرة مرسي للقوات المسلحة، باحتجاز مرسي في مكان غير معلوم، إن واشنطن جددت دعوتها للإفراج عن الرئيس المعزول محمد مرسي وإنهاء جميع الاعتقالات ذات الدوافع السياسية في مصر.

 

وأضاف أمام عدد من الصحفيين في واشنطن: “وعندما أقول ذلك فإن ذلك يشمل الرئيس مرسي أيضاً”، ورأى كارني ضرورة أن تعطى جميع الأحزاب الحرية في المشاركة في صياغة مستقبل البلاد.

 

وقال كارني إن وضع مرسي بحاجة إلى حل بطريقة تتفق مع سيادة القانون مع حماية أمنه الشخصي، وإن هذا الأمر تتطرق إليه أحاديث المسؤولين الأمريكيين مع المسؤولين المصريين.

 

ودعا المتحدث باسم البيت الأبيض إلى وضع حد لما وصفه بتسييس أعمال الاعتقال والاحتجاز في مصر، وأشار إلى أنه يتعين على جميع الأطراف أن يكونوا قادرين على المشاركة بحرية في المستقبل السياسي في مصر، وأن ذلك يشمل أيضا الرئيس المعزول محمد مرسي.

 

وأضاف : “على نطاق أوسع، ندعو الحكومة الانتقالية لضمان اتخاذ جميع الخطوات الضرورية للعودة إلى حكومة مدنية منتخبة ديمقراطياً، وأن الطريق لتحقيق ذلك هو عن طريق السماح بعملية شاملة تمثل المصالحة بدلاً من الاستقطاب ويتمثل أحد جوانب ذلك بالتأكيد في تطبيق سيادة القانون وعدم اللجوء إلى إجراءات تعسفية عندما يتعلق الأمر بعمليات الاحتجاز والاعتقال”.

 

ويأتي رد فعل البيت الأبيض ، بعد أن وجهت أسرة الرئيس المعزول محمد مرسي، في وقت سابق، خلال مؤتمر صحفي عقدته في نقابة المهندسين الإثنين، اتهاماً للقوات المسلحة باحتجاز الرئيس المعزول، منذ أسابيع في مكان غير معلوم.

 

وقال أسامة نجل مرسي، إن أسرته تتهم الفريق عبد الفتاح السيسي، القائد العام للقوات المسلحة، باختطاف المواطن الرئيس محمد مرسي، على حد قوله. 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث