نجوم هوليود يضحون بصحتهم في سبيل الشهرة والجمهور

نجوم هوليود يضحون بصحتهم في سبيل الشهرة والجمهور

بيروت – (خاص) من بلقيس دارغوث 

يفعلون أي شيء في سبيل الشهرة، نجوم ونجمات ضحوا بلذة الطعام وأحياناً بصحتهم من أجل خسارة الوزن لتأدية دور في أحد الأفلام، البعض كان شكله متعباً ومريضا والبعض انتهى به الأمر في المستشفى جراء الحميات السيئة.

فيما يلي مجموعة من الفنانين الذين اضطروا لاتباع حميات قاسية وغير صحية من أجل خسارة الوزن بأسرع وقت ممكن قبل مواعيد التصوير وفق تصريحات إعلامية سابقة.

 

ماثيو ماكوناهي : إضطر لخسارة العديد من الوزن لدوره في فيلم The Dallas Buyers Club، حيث خسر نحو 2 كلغ في الأسبوع الواحد، عاش في كل يوم منها على زجاجتي كوكا كولا دايت وبيضتين وقطعة دجاج فقط طوال اليوم.

 

آن هاثواي : خسرت نحو 6 كلغ في 3 أسابيع قبل تصوير دورها في فيلم “Les Miserables” ثم خسرت نحو 8 كلغ أثناء التصوير، وقالت إنها توقفت عن الطعام كلياً معتمدة على 500 سعرة حرارية  فقط  حصلت عليها من تناول الشوفان.

 

هيو جاكمان : تطلب منه دوره في فيلم “ولفرين” أن يكون ذي عضلات، فكان يتناول 5 آلاف سعرة حرارية خلال 8 ساعات فقط على أن يصوم كلياً في ما تبقى من النهار، الأمر الذي كان فوق طاقة احتماله.

 

ميلا كونيس : إضطرت أن تخسر وزناً كثيراً لدورها في فيلم “بلاك سوان”، حيث كانت تتمرن 5 ساعات يومياً وتتناول 1200 سعرة حرارية فقط.

 

كولين فارل :من جهته أراد أن يخسر نحو 20 كلغ لدوره في فيلم “Shell Shock”، فكان يعيش يوميا على القهوة السوداء وكوكا كولا دايت وعلبتي تونا.

 

أشتون كاتشر: إتبع حمية الفاكهة لخسارة وزن من أجل تأدية دور مؤسس شركة آبل الراحل ستيف جوبز، فإنتهى به الأمر بالمستشفى نتيجة آلام في البنكرياس.

 

جنيفر انيستون : إضطرت لخسارة الوزن من أجل تادية دور فتاة متعرية في فيم We are the Millers، فكانت تقتات يومياً الخضروات الخضراء والبروتين إلى جانب تمرينات اليوغا والشد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث