5 آلاف حالة انتحار في عام نتيجة الأزمة المالية

5 آلاف حالة انتحار في عام نتيجة الأزمة المالية

5 آلاف حالة انتحار في عام نتيجة الأزمة المالية

إرم – (خاص) بلقيس دارغوث

أشارت دراسة صادرة عن جامعة هونغ كونغ بالتعاون مع معاهد عالمية إلى أن معدلات الإنتحار كانت مرتفعة في الدول التي سجلت إرتفاعا في معدلات البطالة.

 

وأعتمد الباحثون على الربط بين معدلات البطالة والدخل الفردي وحوادث الإنتحار الصادرة عن منظمة الصحة العالمية وصندوق النقد الدولي ومراكز طبية لمكافحة الأمراض والوقاية في 54 دولة.

 

وارتفعت معدلات البطالة في عام 2009 الى 37% لترتفع معها معدل الإنتحار بـ 3.3% بين الرجال.

 

وأوضحت الدراسة الني نشرتها دورية “بريتش مديكال جورنال” الطبية الثلاثاء أن نسبة 3.3% تعني 5 آلاف حالة إنتحار.

 

وكشفت أن نحو 3700 حالة إنتحار سجلت في 18 دولة في القارة الأميركية.

 

وحصلت ما تبقى من حالات الإنتحار في 27 دولة أوروبية، حيث ارتفعت حالات الإنتحار فيها إلى 4.2% بعد ان ارتفعت معدلات البطالة إلى 35%.

 

وقال باحث الصحة العامة في جامعة بريستول البريطانية دايفيد غانل أن هذه الأرقام إن تدل على شيء فعلى ضرورة دعم الحكومات لمراكز الصحة النفسية.

 

وكانت منظمة العمل الدولية قدرت العام 2009 عدد العاطلين عن العمل في شتى أنحاء العالم بنحو 34 مليون شخص.

 

ووجه خبراء دعوات لوزارات الدول المعنية تطالب بدعم العاطلين عن العمل نفسيا حتى تتوافر لهم فرصة عمل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث