مصر تعتزم مهاجمة حماس إذا انتهكت أمنها القومي

مصر تعتزم مهاجمة حماس إذا انتهكت أمنها القومي

مصر تعتزم مهاجمة حماس إذا انتهكت أمنها القومي

القاهرة – حذرت مصر من أنها قد ترد عسكرياً إذا حاولت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أو جماعات فلسطينية أخرى انتهاك الأمن القومي المصري الأمر الذي يزيد التوتر بسبب ما تقول مصر إنه دعم من غزة لمتشددين إسلاميين ينشطون في سيناء.

 

وأكد الجيش المصري إن متشددين من قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس نفذوا هجمات مشتركة مع إسلاميين في شمال سيناء حيث كثفت الحكومة العمليات الأمنية بعد تصاعد العنف عقب عزل الجيش للرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز.

 

وقال وزير الخارجية نبيل فهمي: “بلا شك هناك توتر حالياً” في العلاقة مع حماس المنبثقة عن جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي.

 

ولمح فهمي إلى أن حماس لا تتعاون بما فيه الكفاية لتأمين الحدود.

 

وقال “إذا أثبتت حماس بالأفعال وليس بالأقوال – وللأسف هناك مؤشرات كثيرة سلبية – إذا أثبتت بالأفعال حسن نواياها فإنها ستجد طرفاً مصرياً يضع الإنتماء الفلسطيني في المقام الأول ويحمي الطرف الفلسطيني.”

 

وأضاف فهمي الوزير بالحكومة التي عينها الجيش بعد عزل مرسي “إذا شعرنا بأن هناك أطرافاً في حماس أو أطرافاً أخرى تحاول المساس بالأمن القومي المصري فسيكون ردنا قاسياً وبكل صراحة لن نقبل المساس بالأمن القومي المصري أو بالسيادة المصرية.”

 

ورداً على سؤال عما إذا كان أي رد سيتضمن إغلاق معبر رفح الحدودي مع القطاع قال فهمي إن مصر يمكن أن تلجأ إلى “خيارات عسكرية أمنية وليس خيارات تنتهي إلى معاناة للمواطن الفلسطيني.”

 

ونفت حماس الاتهامات المصرية، وقال متحدث باسم حكومة الحركة إن تصريحات فهمي “تتناقض مع تاريخ مصر ودورها في حماية الأمة الفلسطينية”.

 

وقال فهمي “هناك شوائب كثيرة جداً لعلاقة حماس بالنظام القديم وعلاقة حماس أو أطراف فلسطينية إسلامية أخرى بالعمل الإرهابي داخل سيناء.”

 

ويحاكم مرسي الذي عزله الجيش في الثالث من يوليو تموز بعد احتجاجات واسعة على سياساته فيما يتصل بإتهامات بالتآمر مع حماس عندما هرب من السجن خلال الإنتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك في 2011.

 

وقال المتحدث بإسم الجيش المصري في بيان في 15 سبتمبر/أيلول إن الجيش يخلي المباني التي يعتبرها تشكل تهديداً أمنياً في نطاق يصل إلى كيلومتر من حدود غزة.

 

ولم يتهم المتحدث العسكري حماس مباشرأ بالضلوع في هجمات لكنه قال إن قنابل يدوية مختومة بإسم الجناح العسكري للحركة كتائب عز الدين القسام عثر عليها في العملية الأمنية الجارية في سيناء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث