مُدرِّسة بجامعة سعودية تجبر طالباتها على فتح حساب على “الفيسبوك”

مُدرِّسة بجامعة سعودية تجبر طالباتها على فتح حساب على "الفيسبوك"

الرياض- هددت مُدرِّسة أكاديمية في جامعة سعودية طالباتها بالرسوب في حال رفضنَ فتح حساب على موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي.

 

وطالبت المُدرِّسة الأكاديمية في كلية الفيصلية للبنات بجامعة الطائف في المملكة العربية السعودية، طالباتها بإرسال الواجبات عبر “الفيسبوك”.

 

في حين لقي موقف الأكاديمية احتجاجاً من الطالبات والأهالي، وطالبوا إدارة الجامعة بوضع حد للتصرفات “غير الحميدة” للأكاديمية التي تدرِّس مادة القرآن الكريم للمستوى الرابع بالكلية.

 

ورفض الأهالي فتح حسابات على “الفيسبوك” لبناتهم لما يوجد على هذه المواقع من دردشات، وصور منافية لتعليم الدين الإسلامي.

 

وترتفع الأصوات الرافضة لاستخدام الفتيات لمواقع التواصل الاجتماعي في المجتمع السعودي أكثر المجتمعات العربية والإسلامية محافظة. 

 

وكان مركز الرياض للمعلومات والدراسات الاستشارية أصدر منتصف ديسمبر/كانون الأول 2012 دراسة إحصائية حول طبيعة الموضوعات التي تناقشها الفتاة السعودية على موقع “فيسبوك”، احتلت فيه “القضايا الإجتماعية” أول الموضوعات التي تناقشها الفتاة السعودية في فيسبوك، وجاءت “القضايا العاطفية” في المرتبة الثانية، بينما جاءت “القضايا الرياضية السياسية” في المركز الثالث، فيما جاءت “قضايا الابتزاز على فيسبوك” في المركز الرابع.

 

وذكرت الدراسة إن نسبة انتشار الفيسبوك بين طالبات الثانوية تصل إلى 59 بالمئة، ونسبة من تعرفن على أصدقاء من خلال الفيسبوك تصل إلى 43 بالمئة، ونسبة من يستخدمن الفيسبوك في المملكة تصل إلى 38 بالمئة، تتراوح أعمار معظمهن ما بين 16-18 عاماً.

 

وحول طبيعة حوارات الفتاة السعودية عبر فيسبوك، أشارت الدراسة إلى أن 62 بالمئة يتبادلن الحوارات مع الصديقات بشكل عام، و44 بالمئة يتبادلن الحوارات الشخصية، و2 بالمئة يتحاورن مع معلماتهن فيما يخص الفيسبوك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث