واشنطن بوست: أمريكيون بين مرتكبي مجزرة نيروبي

واشنطن بوست: أمريكيون بين مرتكبي مجزرة نيوربي

واشنطن بوست: أمريكيون بين مرتكبي مجزرة نيروبي

سلطت الصحيفة الأمريكية الضوء على تفاصيل الهجوم على مركز التسوق في العاصمة الكينية نيروبي، وقالت إن “معظم المتطرفين الذين استولوا على مول نيروبي الراقي كانوا يصدرون الأوامر إلى بعضهم باللغة الإنجليزية”.

 

وأضافت الصحيفة “مع اقتراب المواجهة من نهايتها بعد ثلاثة أيام، كان هناك تركيز متزايد على هوية المسلحين.. وقد قال وزير الخارجية الكيني إن اثنين أو ثلاثة أمريكيين وبريطاني كانوا من بين منفذي الهجوم”.

 

وقالت الوزيرة أمينة محمد إن “أعمار الامريكيين كانت بين 18 و19 سنة، وهم من أصل صومالي أو عربي، وعاشوا في ولاية مينيسوتا وأماكن أخرى في الولايات المتحدة.. مشيرة إلى أن امرأة بريطانية كانت بين المهاجمين”، حسب الصحيفة.

 

وقال مسؤولون امريكيون إنهم يحاولون تحديد ما إذا كان أي من المهاجمين من الأمريكيين، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جين ساكي “لكن عند هذه النقطة ليس لدينا أي دليل قاطع حول جنسيات أو هويات الجناة”، وفقا لما نقلته الصحيفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث